الآمراض الناتجة عن الشراهة المرضية وكيفية التغلب عليها

تسبب الشراهة المرضية بعض الآمراض والحالات الناتجة عنها ، ويتاول هذا المقال أهمها وكيفية علاجها والتغلب عليها ، قبل تفاقمها حتى لا تضر بصحة الجسم .

أولا : السمنة وزيادة الوزن
إذا كنت تتناول الكثير من الطعام خلال فترات قصيرة بصورة منتظمة ، فربما تكون مصاب بالشراهة المرضية  BED ، والتي يمكن أن تؤثر على الصحة بشتى الطرق ، وتعتبر السمنة وزيادة الوزن من أكثر المخاطر الناتجة عنها ، فثلثي المرضى بالشراهة يعانون من السمنة ، على الرغم من أن الأشخاص ذوي الأحجام المتوسطة يمكن أن يصابوا بها أيضا .

كيفية التغلب على السمنة وزيادة الوزن :
يجب أن تضع هدفا للتخلص من الكيلوجرامات الزائدة ، ويمكنك الوصول للوزن الصحي عن طريق ممارسة الرياضة ، التحكم في البروتينات التي تتناولها والإختيارات الذكية للأطعمة ، كما يمكن أن تكون بحاجة إلى برنامج خاص لعلاج الشراهة ، والطبيب يمكن أن يساعدك في هذا الأمر .

ثانيا : سكري الدرجة الثانية
إن الشراهة المرضية يمكن أن تسبب الإصابة بسكري الدرجة الثانية ، والذي يعني عدم قدرة الجسم على استخدام الإنسولين بطريقة سليمة ، مما يصعب القدرة على التحكم في معدلات السكر في الدم ، وبمرور الوقت يسبب مرض السكري فشل الكلى ، القلب ويضر العينين .

كيفية  التحكم في مرض السكري :
كلما تعرفت أكثرعلى مرض السكري ، كلما تمكنت من التحكم في حالتك الصحية ، وربما تحتاج لمتابعة معدلات السكر في الدم بإستمرار ، تناول الطعام الصحي والقيام بممارسة التمارين الرياضية كثيرا ، كما يمكن أن تحتاج بعض الأدوية للسيطرة على المرض ، ولكن بالجرعات الخاصة بك ، والتي يحددها الطبيب فقط .

ثالثا : القلق والإكتئاب
إن مرض الشراهة المرضية يسير جنبا إلى جنب مع مشاكل المزاج ، ويعتقد الأطباء أن هناك العديد من الأشياء التي تسبب الشراهة ، لذلك يصعب القول أن القلق والإكتئاب سبب لهذه الحالة ، ولكن الأشخاص الذين يعانون منها ، يشعرون دائما بالذنب والخجل من مشكلتهم ، ويحاول البعض منهم إخفائها .

كيفية إدارة الحالة المزاجية والنفسية :
ينبغي تناول الأطعمة المغذية ، ممارسة الرياضة والحصول على النوم الهادئ ، لأن العادات الصحية يمكن أن تحارب القلق والإكتئاب ، ولكن علاج الشراهة المرضية يمكن أن يحتاج إلى جلسات مع متخصص في الأمراض العقلية ، والذي ربما يقترج العلاج الكلامي ، مضادات الإكتئاب ، أو الأدوية الأخرى التي تعالج الحالة سلوكيا .

رابعا : مشاكل الهضم
إن حرقة الصدر المستمرة  ومتلازمة القولون العصبي  تعدان من الحالات التي يمكن أن تحدث لمرضى الشراهة ، وهذه المشاكل ترتبط غالبا بكسب الوزن والسمنة ، لذلك فالأطباء غير واثقين إذا كان مرض قائم بذاته أم يقع اللوم على الوزن الزائد .

كيفية علاج حرقة الصدر ومتلازمة القولون العصبي :
إذا لم تتحسن حرقة الصدر فإنها يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الخطيرة ، وتشمل تلف المرئ وهو الأنبوب الذي يصل الفم بالمعدة ، لذلك ينبغي زيارة الطبيب مرتين أسبوعيا أو أكثر إذا كنت تعاني من هذه الحالة ، ليتمكن من وصف العلاج الصحيحح أو ينصحك بطبيب متخصص في الجهاز الهضمي ، أما بالنسبة لمتلازمة القولون العصبي ، فالنظام الغذائي الصحي والتخلص من التوتر ، يمكن أن يساعد في حل المشكلة ، ولكن ربما تحتاج إلى أدوية أيضا .

خامسا : مرض حصى المرارة 
توجد العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بالشراهة المرضية مثل السمنة ، ارتفاع الكوليسترول ، ارتفاع الدهون الثلاثية ، والتذبذب بين كسب وخسارة الوزن (اليويو) ، كما أنه يزيد خطر الإصابة بحصى المرارة ، وهي عبارة عن كيس صغير يقع تحت الكبد ، ويتكون حصى المرارة نتيجة تكوين الكوليسترول أو العصارة الصفراء داخل هذا العضو .

كيفية علاج حصى المرارة :
ربما يحتاج الطبيب لإزالتها عن طريق الجراحة ، أو ربما يضطر لإستئصال المرارة بالكامل ، وفي بعض الأحيان يصف بعض الأدوية لإذابتها ، ولكن يعمل هذا العلاج على المدى الطويل .

سادسا : أمراض القلب والسكتات
تسبب الشراهة أمراض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ، مما قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات ، فعندما يظل ضغط الدم مرتفعا لفترة طويلة ، فإنه يسبب الضغط على الأوعية الدموية ، وارتفاع الكوليسترول يسبب إنسداد الشرايين .

كيفية الوقاية من أمراض القلب والسكتات :
يجب الإقلاع عن التدخين ، فقدان الوزن الزائد ، ممارسة الرياضة بإنتظام حتى تتمكن من خفض معدلات ضغط الدم ، بالإضافة إلى النظام الغذائي الصحي الغني بالخضروات ، الحبوب الكاملة والبروتين اللين ، كما يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية حفاظا على إستقرار ضغط الدم والكوليسترول .