أسباب وذمة الوجه

يصبح الوجه منتفخا و متورما عندما تتراكم السائل في أنسجة الوجه . وذمة الوجه ، المعروفة أيضا باسم تورم الوجه ، يمكن أن تحدث نتيجة للعديد من الأمراض و الظروف . يجب على الأفراد مراقبة أعراضهم لتحديد سبب وذمة الوجه بالإضافة إلى الأعراض الأخرى المرتبطة بها ، مثل الألم ، أو الحمى ، أو صعوبات في التنفس ، أو إحمرار العين . على الرغم من أن معظم الأسباب الشائعة لوذمة الوجه لا تتطلب الاهتمام ، إلا أنه ينبغي الاتصال بالطبيب إذا استمر التورم في الزيادة و كان يسبب ألما شديدا .

الأسباب الشائعة لوذمة ( تورم ) الوجه

الحساسية
يمكن أن يحدث تورم في الوجه عندما يقوم الشخص باستنشاق ، أو تناول مادة تسبب له حساسية . وذمة الوجه التي تحدث نتيجة لمسببات الحساسية ، تحدث في المقام الأول حول العينين . و وفقا لمركز جامعة إلينوي الطبي ، تورم الوجه من المواد المسببة للحساسية ، يمكن أن تحدث في غضون دقائق أو ساعات بعد التعرض للسبب . و بالإضافة إلى ذلك ، قد يتضخم لسان أو عنق الشخص الذي تعرض لمسببات الحساسية . و تشمل المواد الشائعة المسببة للحساسية ، وبر الحيوانات الأليفة ، و حبوب اللقاح ، و الفول السوداني ، و النباتات ، و الحشرات .

خراجات الأسنان
وذمة الوجه يمكن أن تحدث أيضا إذا كنت تعاني من خراج أو عدوى في الأسنان ، و ذلك وفقا للمركز الطبي لجامعة ميريلاند . و عادة ما يكون الخراج ناجما عن تسوس الأسنان ، أو عدوى بكتيرية عميقة داخل الأسنان . و من ثم المنطقة المحيطة بالأسنان تبدأ في الانتفاخ مع تطور العدوى . خراجات الأسنان عادة ما تسبب القسم السفلي تضخم حول الفم و الخدين و الفك . و تشمل الأعراض الأخرى لخراجات الأسنان الصداع ، و الحمى ، و رائحة الفم الكريهة ، و تورم في الرقبة .

التهاب النسيج الخلوي
يحدث التهاب النسيج الخلوي عن طريق عدوى بكتيرية . حيث تدخل البكتيريا الجلد من خلال حب الشباب أو الجروح المفتوحة في الجلد ، و فقا لتقارير مايو كلينيك . هذا يسبب وذمة الوجه بالإضافة إلى حكة ، و ألم ، و إحمرارفي الجلد . يظهر تورم الوجه المرتبط بالتهاب النسيج الخلوي بسرعة و يزيد بسرعة ، عادة في غضون 24 إلى 48 ساعة . و تشمل عوامل الخطر لتطوير التهاب النسيج الخلوي السكري ، و أمراض الأوعية الدموية الطرفية و لدغات الحشرات .

قصور الغدة الدرقية
الغدة الدرقية غير النشطة ، و المعروفة طبيا باسم قصور الغدة الدرقية ، هي حالة طبية تسبب تورم في الوجه . وفقا لمايو كلينيك ، عادة ما يصيب هذا المرض النساء الأكبر سنا فوق 50 سنة ، و هو نتيجة لانخفاض إنتاج الجسم من بعض الهرمونات. الأعراض عادة ما تزيد مع مرور الوقت ، و يمكن أن تشمل الألم ، و التعب ، و الإمساك ، و زيادة الوزن ، و ضعف العضلات .