اسباب انقراض العالم قبل الف عام حسب تصريح ” ستيفن هوكينغ”

لا شك أن حياة الانسان محفوفة بالصراعات والمخاطر والابتلاءات والحروب التي تقضي على النوع الانساني، ولكن هناك دائما بصيص من الامل لاستمرارية الحياة. ليس هذا ما حدث بعد تصريح عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج أن البشر يجب عليهم ترك كوكب الأرض فى غضون 100 سنة إذا أرادوا البقاء على قيد الحياة فقد زاد خطر حياة الانسان على هذا الكوكب عن أى وقت مضى، ويدعى أن الوقت ينفذ أمام الوجود البشرى على الأرض، ويجب علينا تأسيس مستقبلنا فى مكان آخر.

ويجب أن ننوه بأنه جدير بالذكر بأنه فى نوفمبر من العام الماضى حذر البروفيسور من أن البشر لن يستطيعون البقاء على قيد الحياة على مدار ألف سنة أخرى على الأرض، ولكن الآن يقول أن البشر لن يستطيعوا العيش لمدة مائة سنة اخري ، فيا تري لماذا؟!

من هو ستيفن هوكينج ؟
عالم الفيزياء النظرية والكونيات الشهير ولد في إنجلترا عام 1942  وحصل على درجة الدكتوراة في علم الكونيات،  في سن 21 أصيب بمرض عصبي عرف بإسم التصلب الجانبي ليصبح بعد ذلك مقعد غير قادر على الحركة، و قال الأطباء أن صاحب هذا المرض  لن يعيش أكثر من سنتين، ولكنه أتم عامه 72 سنة ولازال حيا و أصيب بالتهاب رئوي عمل بسببه عملية جراحية لانتزاع الحنجرة ليفقد بعدها القدرة على الكلام، ولكنه لا زال يحيا ويدهش العالم بأفكاره

ترجع أسباب انقراض العالم من وجه نظر ستيفن هوكينج إلى
1- أنه سوف يتم القضاء علي كوكب الارض بسبب كارثة كبرى، مثل ضربات الكويكبات أوانتشار الأوبئة أو تغير المناخ وسوف يصبح عالمنا أقل ملاءمة للحياة على مدى القرن المقبل.

2- أشار إلى أن الاختراعات التي قام الانسان باختراعها خلال العقود الخمسة الأخيرة جاءت كسلاح ذو حدين تهدد بشكل مباشر بفناء كوكب الارض، واصفا عام 2016 بأنه عام مشرق بالإنجازات في مجال أبحاث الفيزياء النظرية على الاقل وقد اقتربنا من فهم الكثير من القوانين التي تنظم الكون مما جعلنا على مقدرة من رسم خرائط لملايين المجرات باستخدام موجات الجاذبية مما يؤكد عدم استمرار العيش على كوكب الارض.
يرجع ذلك إلى بعض ضربات المذنبات العملاقة وكثرة تعرض الارض لهجمات الزلازل والبراكين أقوي مما حدث في تسونامي بمئات المراحل، كما أنه غير متفائل بمشروعات استعمار المريخ لأنها سوف تستغرق أكثر من مائة عام ليتم ذلك بصورة عملية.  

3- ففي السنوات الأخيرة، قد حذر من استخدام  الذكاء الاصطناعي الخارق يمكنه أن يقضي على البشرية، أو أن الانسان الآلي الذي يصنعه الانسان ليساعده يتمرد عليه ويبدأ في قتل البشر كما رأينا في أفلام الخيال العلمي ويمكن للاتصال بالحياة خارج كوكب الأرض أن يصيب البشرية بالجنون كما حدث في بعض الاشخاص الغامضين والأطباق الفضائية التي تزور الارض.

4- برودة نواة كوكب الأرض مما يؤدى لضياع الدرع المغناطيسي المغلف لكوكب الأرض والغلاف الجوي الذي يحتوي على الاكسجين اللازم للحياة والتنفس مما يؤدي في النهاية إلى فناء البشر.

5-انفجار الشمس ومن المعروف أن للنجوم فترة عمر مما يعنى أنها ستكون معرضة للانفجار في أى وقت.

6- مرور الأرض بالقرب من ثقب أسود مما يؤدى إلى فقدان غلافها الخارجي نتيجة قوة جذب الثقوب السوداء الهائلة، مما يؤدى إلى نهاية الحياة على كوكب الأرض.

7- خطر الهندسة الوراثية البيولوجية وهناك احتمالية بأن هناك بعض الامراض البيولوجية التي قد تستهدف الجنس البشري مما قد يؤدي إلى حرب بيولوجية عسكرية أو تجارية أو إرهاب بيولوجي أو تسرب مسببات أمراض مدمرة.