آثار جانبية خطيرة لتناول القرفة

تعتبر القرفة من أكثر البهارات الشائعة الاستخدام ، وتتميز القرفة بعطرها ومذاقها الحلو والخشبي ، وتستخرج القرفة من لحاء أشجار القرفة ، ويوجد نوعين من القرفة ، أولهما قرفة السيلان التي تأتي من سيريلانكا ، الهند ، مدغشقر ، البرازيل و منطقة البحر الكاريبي ، ويعرف هذا النوع باسم “القرفة الحقيقية” ، أما النوع الثاني كاسيا فيأتي بشكل أساسي من الهند ، فيتنام وإندونسيا .

توجد القرفة إما على شكل عيدان أو مسحوق ، وتعتبر مكونا أساسيا في كثير من الوصفات ، وتضيف نكهة مميزة للطعام ، وتحتوي القرفة على كميات هائلة من الكالسيوم ، الألياف والمنجنيز ، على الرغم من ذلك يجب أن تستخدم بكميات محدودة ، حتى يمكن الاستفادة منه بطريقة جيدة ، وهذه القاعدة تسري على باقي الأعشاب والبهارات .

الآثار الجانبية للإفراط في تناول القرفة :
1- مشكلات متعلقة بصحة القلب : تعرف القرفة بأنها تزيد معدل ضربات القلب عند استهلاكها بكميات هائلة ، لذلك فالجرعات الزائدة تكون خطيرة في حال الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية بالقلب ، ويستخدم زيت القرفة في عديد من الأطباق ، ولكن هذا الزيت الغير مخفف يزيد معدلات ضربات القلب بطريقة كبيرة جدا ، ولكن عند تخفيفه يكون آمنا عند استهلاكه لجميع الأشخاص بما فيهم الأطفال .

2- ارتفاع حرارة الجسم : تعتبر القرفة مثل الكحول ، الفلفل الأسود ، القرنبيط ، سرطان البحر ، القهوة ، الزنجبيل ، الثوم ، البصل والقرع ، ربما تزيد درجة حرارة الجسم بصورة كبيرة عند استهلاكها بكميات كبيرة ، ووفقا للطب الصيني يجب تجنب القرفة أو أي طعام يزيد الحرارة إذا كان هذا غير ضروري ، فعندما ترتفع درجة حرارة الجسم ، يحاول الجسم التنفيس ، فيبدأ في الشعور بالغليان تحت اللسان والشفاه ، ولكن لا تظهر هذه الحالة في الشتاء ، لأن المناخ الخارجي يعادل حرارة الجسم ، كما ينصح تجنب تناولها للسيدات خلال فترة سن اليأس ، وربما يمكن تناول كميات قليلة منها .

3- الحساسية : يعاني بعض الأشخاص من الحساسية للقرفة ، ولكن ليس طوال الوقت ، ومن أبرز أعراضها الرشح ، العين الدامعة ، ألم المعدة ، تورم الأيدي أو الوجه والغثيان ، وربما يشعر بعض الأشخاص بضيق التنفس عند استنشاق زيت القرفة ، وتوجد بعض الحالات التي يمكن أن تعاني من صدمة الحساسية مثل حرقة الصدر ، الدوار ، التخبط أو السقوط المفاجئ في ضغط الدم .

4- ترقق الدم : تحتوي قرفة كاسيا على خصائص مرققة للدم ، بينما لا تسبب قرفة سيلان هذه المشكلة ، فتعمل قرفة كاسيا كمضاد لتجلط الدم وخاصة لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب ، فإذا كان المريض يستخدم بالفعل دواء لهذه الحالة ، فلا ينصح بتناول القرفة معه .

5- ضارة بالحمل : لا تناسب القرفة المرأة الحامل ، فربما تسبب الولادة المبكرة ، وعلى الرغم أن القرفة تساعد على التخلص من ألم المعدة والغازات ، التي تحدث نتيجة عسر الهضم ، وفي حالة الحمل لا ينصح بتناولها ، ولكن كوبا واحدا استثنائيا لا بأس به ، ويحذر تماما استنشاق زيت القرفة أو استهلاك أقراصها أثناء فترة الحمل .

6- سكر الدم : إن استهلاك كميات كبيرة من قرفة سيلان يمكن أن تخفض مستوى سكر الدم ، وتسبب صداع خفيف و نعاس ، لذا يجب التأكد من عدم تناول أكثر من 2-3 نقط من زيت لحاء قرفة سيلان إلى الشاي أو القهوة ، لأن الإفراط في استهلاكها يؤثر على مستوى السكر في الدم .

7- مشكلات البشرة : ربما تصاب البشرة بالشعور بالحرقة عند ملامسة القرفة المركزة ، مثلما يحدث عن ملامسة الفلفل الحار ، ويكون الحرقان شديد في حالة ملامسة الأعضاء التناسلية ، لذا ينصح بارتداء قفازات عند استخدام زيت القرفة وتأكد من عدم تسربها على البشرة .

8- التعارض مع المضادات الحيوية : تعمل القرفة عمل المضادات الحيوية بعدة طرق ، لذلك إذا كنت تتناول المضادات الحيوية ، فربما يتعارضان معا ، لأن الجرعات تتضاعف في هذه الحالة ، فينصح بالتوقف عن استهلاك القرفة أثناء العلاج بالمضادات الحيوية .