معلومات هامة عن تلبيس الزيركون للأسنان

مادة الزيركون هي مادة جديدة في عالم طب الأسنان ، لديها خصائص مميزة جعلتها من أفضل المواد التي تستخدم في هذا المجال . و هو معدن يستخدم لإنشاء التلبيسات أو التيجان ، و الجسور ، و غيرها من الهياكل الأساسية للأسنان . فإنه يحل محل الذهب أو الفولاذ الذي هو مقاوم للصدأ ، و الذي كان يستخدم في السابق .

معلومات هامة عن تلبيس الزيركون للأسنان :
– تتميز مادة الزيركون بأنها شديدة المقاومة للكسر ، و عالية الصلابة ، حيث تحتوي ذراتها على ذاكرة داخلية ، فيمكن لبلوراتها بعد ما تنفصل عن بعضها ، أن تعود لوضعها السابق إذا تعرضت لضغوط قوية .
– و لأن مادة الزيركون خالية تماما من المعادن ، فإنها تتميز بالحيادية التامة بالنسبة للفم و اللثة ، فهي تندمج مع اللثة المحيطة بشكل انسيابي ، و بالتالي تمنع رائحة الفم الكريهة ، أو حدوث التهابات باللثة .
– لا تسبب مادة الزيركون تلون في اللثة ، على عكس التلبيسات الأخرى المصنوعة من الخزف .
– الشفافية من أهم ما يميز مادة الزيركون أيضا ، فهي تسمح بمرور الضوء ، كما أنها مادة قابلة للتلون بنفس لون الأسنان الطبيعية ، مما يعطي الأسنان مظهرا طبيعيا .
– لا تؤثر تلبيسات الزيركون على أشعة الرنين المغناطيسي .
– يمكن عمل تلبيسات و فينير ( و هي وجوه يتم لصقها على الأسنان ) ذات ألوان فاتحة ( تعرف بابتسامة هوليود ) .
– تصنع هذه التلبيسات بدقة عالية ، بحيث تكون مماثلة تماما للأسنان الموجودة في فم المريض .
– و من أفضل ما يميز تلبيسات الزيركون أنها تعيش طويلا .

مساويء تلبيس الزيروكن للأسنان :
العيب الوحيد لتلبيسات الزيركون حتى الآن ، أنه لا يمكن تدميرها ، و من الصعب جدا على الطبيب أن يتحقق من وجود تسوس تحت الزيركون أو جذر الأسنان ، لا يمكن أن ينظر إلى تسوس الأسنان إلا إذا تم إزالة تلبيسة الزيركون . كما تعتبر تلبيسة الزيركون أغلى في الثمن مقارنة بتلبيسات الأسنان الأخرى .

طريقة عمل تلبيسات الزيركون للأسنان :
هناك طريقتين لعمل تلبيسات الزيركون ، الأولى يدوية و الثانية باستخدام الكمبيوتر .

الطريقة الأولى لعمل تلبيسات الزيركون : ( الطريقة اليدوية )
1. يتم عمل الكومبوزيت الضوئي الخاص بالتلبيسة أولا ، لتجربته في فم المريض ، و بالتالي إجراء التعديلات اللازمة مثل تقصير الحواف ، أو تطويلها ، ثم تؤخذ عضة شمعية فوق الكومبوزيت قبل إرسالها إلى المختبر .
2. يتم وضع هذا النموذج في قاعدة خاصة في جهاز التفريز ، و في الجهة المقابلة بلوكة الزيركون . و يتم التفريز على عدة مراحل .
3. و بعد إنتهاء التفريز ، يتم تلوين التلبيسة باللون المناسب المطابق للون الخاص بأسنان المريض . ثم توضع التلبيسة تحت ضوء معين من الأشعة الحمراء يصل إلى 90 درجة مئوية ، و لمدة تصل إلى 45 دقيقة ، لتبخر الرطوبة الناتجة من عملية التلوين أو التغطيس .
4. ثم توضع التلبيسة بعد ذلك في فرن تصل حرارته 1500 درجة مئوية لمدة 8 ساعات تقريبا ، لتكتسب الصلابة و المتانة .
5. و أخيرا يتم تطبيق الخزف على الزيركون لجعله يلمع ، و يكون جاهز للتلبيس على الأسنان .

الطريقة الثانية : ( باستخدام الكمبيوتر ) :
حيث يكون الكمبيوتر مزود بجهاز خاص للفرز فيه أزرع خاصة بالحفر و التشكيل . يتم تصوير الأسنان أولا بواسطة ماسح ليزري موصل بالكومبيوتر ، ثم يوضع داخل الجهاز الخاص بالفرز الموصل بالكومبيوتر قطعة مكعبة من الزيركون ، ثم يتم إعطاء الأوامر للكومبيوتر ، و يقوم الجهاز بتشكيلها .