طريقة تقطيع الزجاج

اضرار العادة السريه عند النساء

أصبحت اللوحات الزجاجية و الأشكال الفنية المصنوعة من الزجاج مشهورة و في غاية الجمال، و طرق تقطيع الزجاجات من المهارات العالية التي تحتاج لدقة في العمل و لا أحد يستطيع إتقانها، سواء كان تقطيع الزجاج خاص بشيء في المنزل كنافذة مثلا، أو أي عمل فني يراد صنعه من الزجاج الملون و غيره، و فن تقطيع الزجاج يحتاج إلى الأخذ بكل الحذر لأنه أثناء التقطيع يمكن أن تتطاير قطع زجاج صغيرة، حتى لو كانت غير مرئية لكنها إذا دخلت في اليد أو القدم تسبب الجروح و الألم.

 إعدادات قبل العمل  
يتم تجهيز سطح العمل و لا بد أن يكون سطح مستوي، كما يفضل في السطح المعد للعمل أن يخلو من أي خدوش و يكون لينا حتى لا يجرح الزجاج، العمل يكون في مكان يسهل تنظيفه بعد الانتهاء، نظرا لوجود شظايا زجاج تتطاير أثناء التقطيع فمثلا لا يفضل أبدا العمل في مكان يفرش فيه سجاد، إذا وجد أي اتساخ أو وجود أشياء على السطح المستخدم في العمل يتم تنظيفه حتى لا يلتصق بالزجاج، و يتم إزالتها بواسطة قطع قماش مبللة أو حتى باليد، لقطع الزجاج يتم استخدام قاطع خاص بالزجاج مع كمية من الزيت، و القاطع يكون بحجم القلم الرصاص و يصنع رأس القاطع عادة من الفولاذ الصلب.

طريقة القطع المنحني
في هذه الطريقة يتم القطع عن طريق خطوط تصل إلى الحافة، و يرسم خطوط على الزجاج على حسب الشكل المراد تقطيعه، أو يوضع على زجاج ورقة بها الرسم المطلوب، كما يمكن الرسم اليدوي لبعض المنحنيات الرقيقة و رسمها على الأسطح الزجاجية، و لكي يتم قطع منحنى حاد يرسم أكثر من خط مستقيم و أيضا لكي يتم رسم منحنيات أكثر ضيقا، يرسم مجموعة من العلامات التي تكون بنفس طول المنحنى، بحيث تكون منحرفة بشكل يتماثل مع الجزء المقطوع على السطح الزجاجي، بعد ذلك و بعد قلب الزجاج على الخلف يضغط على منتصف العلامة التي تم رسمها من الناحية الخلفية.

 يؤدى هذا إلى حدوث قطع بسيط في الزجاج بعد ذلك يتم الاستمرار بالقطع، متبع نفس الطريقة في الضغط بلطف وستلاحظ أن الزجاج ينفصل عن المكان الذي تم رسم الحز فيه، إذا كان تم رسم الحز بالقرب من حافة الزجاج فيؤدي هذا إلى كسره بدل من أن يسير إلى مع الحز أثناء القطع، لإزالة الأجزاء الزائدة يتم قطعها قطع صغيرة تلو الأخرى، فكلما كان التقطيع قطع صغيرة كان أسهل في القطع و أكثر دقة، و يمكن إزالتها الزوائد من على الزجاج مستخدما الكماشة، الأجزاء المنحنية بعد الانتهاء من التقطيع يتم تنعيمها بواسطة منعم الزجاج، و هو جهاز يستخدم معه رقائق ناعمة و خاصة بالزجاج تعمل على تنعيم الزجاج.

تقطيع الزجاج عن طريق عمل علامة فيه
يتم إحضار كمية من الزيت و من ثم نغمس قاطع الزجاج بداخله قبل الاستخدام، و يمسك من الأطراف كأنها قلم رصاص و في البداية يتم عمل علامة بسيطة على الزجاج، و من ثم يتركز القاطع أعلى الزجاج حتى يتم التأكد أن عجلات القاطع تسير في المكان المراد تقطيعه، يتم شد أو سحب قاطع الزجاج بالطول مع الضغط على سطح الزجاج، يتم التركيز مع صوت القاطع فإن كان صوته ناعم يشبه صوت الحرير أثناء تمزقه، فهذه الطريقة صحيحة أما أن كان الصوت قوي فدل هذا على أن الضغط على الزجاج كان أقوى من اللازم أو عجلة التقطيع لم يتم تزيتها بما يكفي.

و الهدف من صناعة الحز المنتظم انه أثناء العمل، إذا قام الشخص بالضغط بقوة في مكان معين و ضغط بخفة في مكان أخر، في الزجاج لن ينكسر كما يود المستخدم تقطيعه و العيوب التي تسبب انحراف التقطيع تكون بالغة الصغر، أثناء التقطيع يتم تمرير القاطع بهدوء و سلاسة من جهة لأخرى، و إذا لم يتم التحريك بالطريقة الصحيحة على الخط  فلا يحرك القاطع من الأمام و الخلف و لا بد أن يكون الحز بعد التقطيع غير ظاهر على الزجاج، و في البداية يتم رؤية الحز كأنه خدش موجود في الزجاج و يتم التأكد أن الحز مكتمل من الناحيتين.