بحث عن صلاة التطوع

اضرار العادة السريه عند النساء

صلاة التطوع تعتبر رزق كبير من الله ، قد أنعم الله علينا به ، فهي تقوم بإكمال كل ما ينقص في حياتك ، فهي تزيد من الحسنات ، كما أنها تكمل كل ما نقص من الفرائض الأساسية المفروضة علينا ، فهناك أيضا صيام التطوع و الذي يكون في شهر شوال ، و صيام النوافل و التي منها صيام اثنان و خميس ، فقد قال أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلَّم يَقُولُ : ( إِنَّ أولَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ : انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ ؟ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِك)، وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي .

<

p style=”text-align: justify”>

ما هي صلاة التطوع
و نفهم من هذا الحديث الشريف ، أن إذا فات العبد أي صلاة أو كانت غير مكتملة الشروط أو الواجبات أو كانت الصلاة ناقصة غير كاملة ، أو كان يخطئ في الصلاة كثيرا ، فإن صلاة التطوع هذه تقوم بسد النقص الموجود في هذه الصلوات ، و غالبا ما ينصح أن تتم هذه الصلاة في المنزل ، حيث كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقوم ينصح الصحابة دائما ، بعد أ، ينتهوا من صلاتهم الفرض في المسجد ، يذهبون إلى البيت و يقوموا بأداء صلاة التطوع ، و التي تكون في أي وقت من اليوم ، و يحبذ أن تكون بعد الفرائض .

<

p style=”text-align: justify”>

أنواع صلاة التطوع
1- الصلاة المقيدة : و هي الصلاة التي تعرف باسم صلاة السنة أو الرواتب و التي غالبا يتم صلاتها في الوقت الذي قبل الفريضة ، و هذا النوع من صلاة التطوع ينقسم إلى اثنين وهما :
أ- صلاة التطوع المؤكدة : و هي عبارة عن مجموعة من عشر ركعات و تقام في اليوم أو في الليلة الواحدة ، و تكون بمعدل ركعتين سنة قبل كل فريضة ، حيث أنه ركعتين قبل فريضة الفجر و ركعتين قبل الظهر و ركعتين بعدها ، و ركعتين قبل فريضة المغرب و اثنان بعد فريضة العشاء ، و قد قال سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم عن ركعتين التطوع قبل الفجر بأنهم ” ركعتا الفجر خيرٌ من الدنيا وما فيها ” و كان دوما ما ينصح الصحابة بأدائهما يوميا ، و كان دائما يقوم بصلاتها في حتى في حالة فاتته صلاة الفجر ، و كان يقوم بقراءة صورة الكافرون في الركعة الأولى من صلاة التطوع ، أما الركعة الثانية كان يقرأ بها صورة الصمد .

ب- صلاة تطوع غير مؤكدة : و هذه الصلاة عبارة عن ركعتان قبل صلاة العشاء و اثنان قبل المغرب و اثنان قبل العشاء ، و تعتبر هذه الصلاة غير مؤكدة ، و لكن يستحب أيضا القيام بها .

2- الصلاة المطلقة : و هذا هو النوع الثاني من صلاة التطوع والتي يمكن أن يقيمها الإنسان في أي وقت من اليوم ، و وقت شعوره باحتياجه لله عز و جل ، و قد فتح الله أبواب رحمته أمامنا و هو يتقبل أعمالنا في كل وقت .

3- و أخيرا هناك صلاة الوتر و التي تعتبر ضمن النوافل أيضا ، فهي صلاة أحكام الواجب و ذلك لأهميتها ، فهي ركعة واحدة بعد صلاة العشاء و يقوم العبد بصلاتها في حين خاف ألا يقوم في صلاة التهجد ، و هي الركعة التي يختم بها صلاة اليوم .