شرح درس لغتي العمل عبادة

اضرار العادة السريه عند النساء

درس العمل عبادة هو أحد دروس القراءة في الصف الثالث الابتدائي ، تحديدا في الفصل الدراسي الثاني الوحدة السادسة المعروفة باسم أحب العمل ،  هو أحد أهم الدروس التي تقدم قيمة العمل كقيمة مهمة لابد من أن يحافظ عليها الفرد ، و قد حث الدين الإسلامي على أهمية العمل .

شرح درس العمل عبادة
1. تتحدث أولي الفقرات في الدرس عن قيمة العمل ، حيث يتحدث عن أن العمل عبادة و هذه المنزلة منزلة عظيمة للغاية ، كما أنه يتحدث عنه على أنه طريق للمستقبل حيث أن بالعمل نستطيع تحديد مستقبل و نخطط له ،.

2. هذا و قد أمر الله عز و جل في كتابه العزيز بأهمية العمل ، و هنا قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ صدق الله العظيم، و هنا يتحدث الله تعالى مع نبي الله نوح حينما كان يصنع سفينته ، حيث يقول له أن يمضي فيما يفعل ، و أن كل شئ تحت عناية الله و أوامره ، كما أنه قد تحدث في الآية الكريمة عن الذين لم يؤمنوا به و بالله ، حيث قال عنهم لنبيه الكريم نوح أنهم مغرقون و لن ينجوا من القرية إلا الذين أمنوا بالله .

3. و هنا تحدث كاتب الدرس عن أن أنبياء الله و الذين هم خيرة من في الأرض ، قد امتهنوا بعض المهن الهامة و قد كان من بينهم نبي الله نوح عليه السلام الذي عمل بالنجارة ، و سيدنا إدريس عليه السلام كان يعمل بالحياكة ، أما سيدنا داوود فقد كان يعمل في الحدادة ، هذا وقد كان سيدنا موسى راعيا للغنم ، و كان سيدنا ابراهيم يعمل بالزراعة ، و قد عمل سيدنا صالح بالتجارة ، أما عن سيدنا محمد خاتم الأنبياء و المرسلين فقد عمل راعيا للأغنام و هنا تعرف أن كافة أنبياء الله الذين هم خيرة من في الأرض عملوا بالحرف .

4. أما عن سيدات القرآن فقد كانت السيدة حواء زوجة سيدنا أدم فكانت تغزل الصوف ، و تصنع منه الثياب ، و كذلك مريم عليها السلام .

5. و هنا نعي أن لا يوجد شخص واحد بإمكانه امتهان أكثر من مهنة ، و هنا نعي أننا في مجتمعنا كالبنيان نعتمد على بعض و نقوى ببعض حتى يقوى المجتمع بأسره ، فلا يمكن لأحد أن يحيا بمفرده بل لابد لكل فرد أن يمتهن مهنة و يتقنها حتى يقوى المجتمع .

ملخص درس العمل عبادة للصف الثالث الابتدائي
يتلخص الدرس في بعض النقاط الهامة و التي يرتكز عليها المجتمع ، و منها أهمية العمل في حياة الفرد و المجتمع و كونه يرتقي لمنزلة العبادات ، و هي منزلة ليست بقليلة على الاطلاق ، و هناك العديد من الآيات و الأحدايث النبوية الشريفة التي قد تحدثت في هذا الصدد و منها تلك الآية التي يتحدث عنها الدرس و التي قد أوضحت عمل سيدنا نوح عليه السلام و أهميته و متابعة الله عز و جل له ، هذا و قد أوضح الدرس أيضا نقطة هامة جدا و لابد أن نتفهمها و هي أن خيرة من ولدوا على الأرض و بعثوا برسائل من الله لم يعتمدوا على نشر رسالاتهم دون عمل ، بل إنهم عملوا بألعديد من الحرف اليدوية ، حيث كان من بينهم النجار و الحداد و الحائك و الراعي و جميعها مهن بسيطة ، و ربما كان الهدف من ذلك أن يشعر الأشخاص بأهمية هذه المهن و قيمتها ولا يحقر منها الأشخاص في المجتمع ، فالمجتمع يرقى باعتمادنا على أنفسنا و اتقاننا لإعمالنا مما يجعلنا نقوى و نرتقي بمجتمعاتنا .