أضرار الإفراط في تناول عسل النحل

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

 تناول عسل النحل يمتلك العديد من الآثار الإيجابية على صحتنا ، ويستخدم عسل النحل كعلاج طبيعي منذ آلاف السنين ، ولكن ماذا يحدث عند استهلاك كمية زائدة منه ؟ من المعروف أن تناول المزيد من أي شيء نافع يمكن أن يسبب ضرر ، وعسل النحل ليس حالة استثنائية، لذا يجب التعرف على بعض الآثار السلبية والأضرار التي يمكن أن تنتج عن الإفراط في تناول عسل النحل ، وقبل هذا ، توجد بعض الحقائق التي يجب توضيحها عن عسل النحل :
– تحتوي ملعقة من عسل النحل على 8.5 جرام من الكربوهيدرات .
– في عسل النحل ، توجد الكربوهيدرات في صورة سكر .
– الكربوهيدرات الموجودة في عسل النحل سعراتها الحرارية أكبر .

الآثار السلبية للإفراط في تناول عسل النحل :
1- زيادة مستوى السكر في الدم : يحتوي عسل النحل على كميات كبيرة من الكربوهيدرات ، لذلك يسبب ارتفاع مستوى سكر الدم ، فنجد لدى الشخص العادي ، إنتاج الإنسولين يواجه ارتفاع مستوى سكر الدم ، ولكن بالنسبة لمريض السكري ، يلاحظ زيادة غير عادية في مستوى السكر ، لذا يجب الحد من تناول عسل النحل لمرضى السكري .

2- مشكلات الأسنان : وطبقا لما ورد على لسان USDA ، قاعدة بيانات المغذيات الوطنية ، وجد أن حوالي 82 في المائة من عسل النحل يتكون من السكر ، ولذلك يمكن أن يسبب تسوس الأسنان بسهولة ، وعلى الرغم أن عسل النحل يحتوي على السكر الطبيعي ، ضمن مكوناته ، فيمكن أن يعلق بسهولة في بعض أجزاء الفم ، وخاصة الأسنان بسبب لزوجته العالية، كما يساعد عسل النحل البكتريا الموجودة في الفم على إنتاج الحمض ، الذي يمكن أن يؤدي إلى تآكل طبقة مينا الأسنان ، مما يسبب تسوس الأسنان ، لذلك يجب استخدام عسل النحل بشكل مقتصد خلال النظام الغذائي .

3- زيادة الوزن : يعمل عسل النحل على زيادة الوزن الغير مرغوب فيه ، ويرجع السبب في ذلك الفركتوز الذي يظهر في السكريات ، وعند استهلاك المزيد منه ، ربما يؤدي إلى السمنة وبعض المشكلات الصحية المرتبطة بها ، نظرا لكمية السكر الهائلة الموجودة به ، وعلى الرغم منه أنه من المكونات الطبيعية ، فإنه يمكن أن يؤثر على صحة القلب .

4- يؤثر على الجهاز الهضمي : نظرا لكون العسل من المكونات الحمضية الخفيفة ، فربما يسبب تآكل جدران المعدة ، المريء والأمعاء ، مما يسبب حدوث خلل في الجهاز الهضمي ، إذا تم تناوله بكميات كبيرة على المدى الطويل ، كما يمكن أن يسبب مرض ارتجاع الحموضة .

5- الإمساك ومشكلات المعدة : يعد الإمساك أحد المشكلات الناتجة عن الإفراط في تناول عسل النحل ، فالتركز العالي للفركتوز هو السبب مجددا ، كما أن الإسهال والإنتفاخ من أبرز الآثار الجانبية لاستهلاك عسل النحل بكثرة ، ويمكن يكون الإسهال ناجما عن عدم قدرة المعدة على هضم السكر الموجود في عسل النحل .

6- يخفض ضغط الدم : يعمل عسل النحل على خفض مستوى ضغط الدم إذا تم تناوله بكميات وفيرة ، لذلك توجد خطوة على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم إذا تناولوا عسل النحل بإفراط ، لأنه يسبب إنخفاضه ، مما يؤدي إلى ظهور  اضطرابات خطيرة في القلب ، لذا يفضل استشارة أخصائي تغذية عن الكميات المناسبة لك قبل تناوله .

الجرعة الموصى بها من عسل النحل :
ربما يتبادر في أذهان الجميع الآن سؤال عن الكمية المثالية ، التي يسمح باستهلاكها من عسل النحل ، وكما رأينا أن الإفراط في تناول عسل النحل بكميات ضخمة ، يسبب زيادة فرص الإعياء والمشكلات الصحية ، وطبقا لمصادر معروفة ، يوصى بتناول 10 ملاعق صغيرة أي حوالي 50 مل من العسل يوميا.

ولكن هذه الجرعة لا تكون مضمونة ، كمعدل مثالي لاستهلاك الأشخاص ، بل يتحكم في ذلك بعض العوامل الأخرى مثل النظام الغذائي للشخص ونمط الحياة التي يعيشها ، فالشخص النشيط يمكنه تناول كمية أكبر من السكر أكثر من الشخص الكسول ، لذك يمكن تغيير هذه الجرعة أيضا .