شروط نجاح أشعة الصبغة على الرحم والأنابيب

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

هناك عدد من السيدات يحدث لديهم تأخر في الإنجاب، وتبدأ رحلتهم مع البحث عن أسباب عدم حدوث حمل، والبعض منهم يلجئون إلى أشعة الصبغة لأنها تعتبر واحدة على رأس أهم الإختبارات والفحوصات التي توضح أسباب تأخر الإنجاب والحمل ، حيث أنها تتم في منطقة الرحم وعلى الأنابيب .. ولكن ماهي أشعة الصبغة؟ ولماذا يلجأ الإطباء إلى أجرئها؟ وماهي أهم شروط نجاح أشعة الصبغة على الرحم ، هذا هو ماسوف نقوم بتناوله في هذا المقال تابع معانا …

أولا: مفهوم فحص أشعة الصبغة على رحم المرأة .. أشعة الصبغة ماهي إلا فحص يتم فيه إستخدام أحدى التقنيات الحديثة به ويتم من أجل القيام بتصوير الرحم والأنابيب المسئولة عن الحمل بداخل المرأة ، وتكون الصورة واضحة جدا وجميع أجزاء الرحم ظاهرة، ومن هنا يتمكن الطبيب من تحديد سلامة المرأة، وهل هي تعاني من أي مشكلة أو مرض في الرحم أو في الأنابيب تمنع الحمل أم لا يوجد أي مانع للحمل لديها، وبعد تحديد المشكلة يكون من السهل على الطبيب البدء في العلاج حتى تتمكن المرأة من الحمل والإنجاب .

ثانيا: شروط نجاح أشعة الصبغة على الرحم والأنابيب
كما ذكرنا أشعة الصبغة من أهم الفحوصات الخاصة بتأخر الحمل ، ولكن يجب على المرأة معرفة أهم شروط نجاح أشعة الصبغة قبل القدوم على أقامتها وذلك من أجل التأكد من الحصول على نتائج سليمة وصحيحة، ومن أهم هذه الشروط التالي ..
– عندما تأخذ المرأة قرار عمل أشعة الصبغة، عليها أولا اختيار الوقت المناسب وهو أن تقوم بهذا الفحص بعد أنتهاء الدورة الشهرية مباشرة (بعدها بيومين حتى خمسة أيام)، وذلك لتأكد من أنه لا يوجد تخصيب وحمل عند المرأة .
– تجنبي تماما أن يحدث بينك وبين زوجك علاقة حميمة من بعد إنتهاء الدورة الشهرية وحتى إنتهاء الأشعة والتعافي منها ،وذلك لأن بعد الدورة تأتي فترة التبويض وتكون عملية الإباضة نشطة فمن الممكن أن يحدث حمل وتخصيب وتقومي أنتي بعمل الإشعة بدون علم فيحدث إجهاض على الفور .
– بعد الإنتهاء من إجراء أشعة الصبغة يفضل أن تبتعدي تماما عن إقامة أي علاقة زوجية كاملة مع زوجك، وذلك لأن منطقة المهبل والرحم سوف تكون مجهدة، فمن الممكن أن تصابي بألتهابات حادة مؤلمة، أما عن الفترة المناسبة لكي تعودي لحياتك الزوجية بعد الصبغة فهي أسبوعين على الأقل.

ثالثا: ماهي أبرز وأهم نتائج أشعة الصبغة على الرحم .. بعد أجراء أشعة الصبغة يظهر التالي ..
يتمكن الطبيب من تحديد نوعية الرحم فهل هو في حالته الطبيعية، أم الرحم به مشاكل مثل الرحم المقلوب أو الرحم ذو القرنين، وكذلك تظهر الألياف الرحمية ،وإذا كان يوجد نتوءات في الرحم تظهر بوضوح.
– تقدم أشعة الصبغة صورة كاملة عن قناة فالوب، وتوضح جميع المشكلات التي توجد بها كمثل الإلتصاقات أو إنسداد بالقنوات وكذلك إذا كان يوجد في نهاية القناة توسعات ،وتمنع كل هذه المشكلات حدوث الحمل عند المرأة.

رابعا: هل أشعة الصبغة فحص فقط يظهر أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة ، أم هي أيضا وسيلة علاجية لبعض مشكلات الرحم والأنابيب وقناة فالوب .. في الحقيقة ليست أشعة الصبغة فحص طبي فقط، ولكن في أوقات كثيرة لدى عدد من السيدات تكون علاج في حد ذاتها،حيث يحدث الإنجاب بعد إجرائها، وذلك يحدث في حالات معينة مثل ( إذا كانت المرأة لا يوجد لديها مانع للحمل سوى أن الأنابيب بها أنسداد بسيط جدا وبمجرد أن تمت أشعة الصبغة ومرت الصبغة بداخل الأنابيب تم حل مشكلة هذا الإنسداد، وأصبحت الأنابيب تعمل بشكل صحيح فيحدث الحمل بعد ذلك )، ولكن في الغالب أشعة الصبغة هي وسيلة تشخيص أكثر من كونها وسيلة للعلاج.

أخيرا .. لماذا تلجأ المرأة إلى إقامة أشعة الصبغة على الرحم .. أما عن الحالات والأسباب التي تجعل المرأة تلجأ إلى إجراء أشعة الصبغة على منطقة الرحم، فهي تتمثل في التالي ( إذا كانت المرأة تعاني من عدم إنتظام الدورة الشهرية وتبحث عن أسباب تأخرها ، بالطبع إذا كانت تريد معرفة أسباب تأخر الإنجاب ، إذا كان الطبيب يشك في أصابة المرأة بأورام في الرحم ، إذا كان الطبيب يريد التأكد من إن كانت المرأة تعاني من تشوهات في الرحم أم لا ).