بحث عن فيثاغورس

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

فيثاغورس هو عالم مشهور من العلماء اليونانيين وهو فيلسوف عاش من 560 – 480 قبل الميلاد، كان له الفضل في تطوير علم الرياضيات والفلك فهو من الذين تخصصوا في دراسة مجال الرياضيات، وعلوم الهندسة فقد وضع أشهر نظرية في علم الرياضيات تسمى نظرية فيثاغورث، وتعد هذه النظرية من النظريات الفلسفية التي قدمت للعالم بأكمله، وقد تكون نظرية فيثاغورث من النظريات المساهمة في مجال الفلسفة عامة، وخاصة في مجال الهندسة الإقليمية، والتي تعتمد على الأضلاع في مثلث قائم الزاوية، وتستخدم نظرية فيثاغورس قانون استطاع اثباته و برهنته.

نظرية فيثاغورس
كانت النظرية معروفة منذ العديد من السنوات بشكل مميز، و لكن كانت بشكلٍ أطول، إلى أن جاء فيثاغورس وقام باثبات صحتها بطريقته، وعرفت بعد ذلك باسمه برغم انه قام فقط بإعادة ترتيب برهان النظرية من جديد،وقد كانت هذه النظرية محل جدل حول أنها قد جاءت مرة واحدة أم أنها نشأت عبر عدة مراحل و أماكن كثيرة.

ولأن العالم فيثاغورس من المفكرين المبدعين في هذه العصور، فقد كانت نظرية فيثاغورس معروفة في هذا الوقت، ولكنه جاء من أجل أثبات صحتها بطريقة معينة، والعمل على إعادة ترتيب البراهين التي تؤدي إلى صحة النظرية، وقد قام فيثاغورس بوضع مربعين بجانب بعضهم البعض، ولكنهم مختلفين في الحجم واحد منهم كبير والآخر صغير، وتم وضعهم في مربع كبير، ووضع أربع مثلثات بالداخل بجانب المربعين، وكانت المثلثات متتطابقين ولا يوجد أي فارق بينهم سوى الترتيب.

مميزات نظرية فيثاغورس
قد تتميز النظرية بأن لها أشكال متعددة، ولكن كانت قيمة الوتر مجهولة، وطول الأضلاع معروف حتى يتم اجراء عملية حسابية للتعرف على قيمة الضلع الآخر، وهذا يتم من خلال المعادلة التالية، ج= ( 2^و + 2^ب)، وفي حالة وجود طول وتر واحد من الأوتار معلوم، فيتم التعرف على قيمة الوتر المجهول من خلال عمل المعادلة التالية: و= (2^ج+ 2^ب)، وقد يعتبر الوتر هو الذي حصل على القيمة العليا من بين الأضلاع المعروفة في المثلث القائم، وتم إثبات هذه النظرية من خلال بعض الطرق التي تختص بطول الضلع وزاوية المثلث، واستخدام العديد من العناصر المتميزة من خلال العمل على رسم المستطيلين، ومن ثم العمل على فصلها إلى مثلثين متساويين، وأيضا متطابقة والبراهين الحبرية واستخدام الفوارق معلوم.

نظرية فيثاغورس الجدلية:
قد تعتبر هذه النظرية من النظريات الجدلية التي تم التعرف عليها واكتشافها، من خلال بعض المراحل المتطورة التي تمت في أماكن كثيرة، وهذا من خلال أن الأدلة قد تشير إلى أن النظرية معروفة لعلماء الرياضيات، وهذا منذ القرن العشرين حتى السادس عشر، وقد يعني هذا أنها موجودة منذ القدم، وتم تقسيمها إلى أربع أقسام والتي تتمثل في المعرفة من ثلاثيات فيثاغورس، والتعرف على العلاقات الجانبية الموجودة في مثلث قائم الزوايا، والتعرف على العلاقات بين الزوايا المجاورة، والتعرف على الأدلة المتعلقة بنظرية النظام الاستنتاجي، بالإضافة إلى أن البراهين الجبرية كانت موجودة لدى البابليون.

اهتمامات العالم فيثاغورس:
اهتم العالم فيثاغورس بعلم الرياضيات بأكثر شيء، وهذا حيث أنه كان محب للرقم 10 لدرجة عالية، وقد كان يرى في الأرقام الكمال، فضلا عن أنه محب للموسيقى، وكان يعتقد أن الكون باكمله خلق من تمازج بين أعداد وأنغام، وكان فيثاغورس يجبر من يدرس تحت يديه على تعلم بعض الأمور الهامة، والتي تتمثل في:
1. ارتدائهم الملابس البيضاء.
2. ممارسة رياضة التأمل في أوقات معينة.
3. الابتعاد عن تناول اللحوم.
4. منع تناول الفول.

وفاه العالم الجليل فيثاغورس:
أنتشرت الكثير من الأقاويل حول وفاه فيثاغورس، والتي دارت حول أنه توفى في عام 495 قبل الميلاد، والبعض الآخر أكد انه توفى في عام 500 قبل الميلاد، ومن المعروف بأنه كان متزوجا من سيدة تسمى ثيانو، وكانت من جزيرة كروتون وأنجب أبنا يسمى تيلاجيس وثلاث بنات

نظرية فيثاغورس:
كان يعتقد بأن كل الكون يرتبط ارتباط وثيق بالرياضة، ومن خلاله تتمكن من التنبؤ بكل شيء والقياس لكل ما يعرف بالحلقات الإيقاعية، وقد قام ببرهان نظرية فيثاغورس في المثلثات، والتي قد نصت إلى أن المثلث يعتبر قائم الزاوية، مربع طول الوتر الخاص به يتساوى مع مجموع مربع الضلعين المحاذين للزاوية القائمة، وكان لها أثر كبير على المهندسين على مر العصور، وهذا من خلال بناء المباني وأيضا مواد البناء