كيفية التخلص من شخص يزعجك

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

يصعب على الفرد في كثير من الأحيان التعامل مع الشخص المزعج ، وذلك لأن أغلب تصرفاته ، وأحاديثه تعرضه للكثير من المواقف المحرجة، و بالتأكيد كل هذا سيكون سبب في سوء حالته النفسية ، و فقدانه القدرة على التركيز في عمله أو دراسته مما يؤثر بالسلب على مستقبله، ولذلك عليه أن يحاول تجنب التعامل مع هذا الشخص  لكي يكون بمأمن من تصرفاته المزعجة ، وأحاديثه الغير مستحبة ، ومن أبرز الطرق التي يمكنه الإعتماد عليها في ذلك ما يلي :-

أولاً الإبتعاد عن هذا الشخص
يفضل أن يتجنب الفرد التعامل مع هذا الشخص ، وعليه أن يتعمد تجاهله لا يبادر بالرد على أحاديثه المزعجة أو مناقشته في موضوع ما  بل يفضل أن يلزم الصمت لأن في الغالب أحاديثه ليس لها فائدة بل تضر بمصلحته، تزيد شعوره بالتوتر، وعدم الراحة ، وحالة إذا وجده في مكان ما عليه ألا ينظر إليه ، واذا استمر على ذلك سوف ينجح في التخلص منه .

ثانياً تحديد علاقته بالشخص الذي يزعجه
يجب أن يحدد الفرد علاقته بالشخص الذي يريد إزعاجه دائماً هل هو زميله في العمل أم رئيسة في العمل أم فرد من أفراد أسرته ؟ ، عليه أن يدرك الفرد جيداً أنه قد يضطر في كثير من الأحيان إلى التعامل مع الأشخاص المزعجين سواء إن كان من بينهم رئيسه في العمل أو فرد من أفراد أسرته ، ولكي ينجح في التعامل معهم عليه أن يحافظ دائماً على هدوئه دائماً ، ويتجنب العصبية ، والإنفعال . ولكن اذا أزعجته تصرفات شخص عزيز على قلبه ، ولايريد خسارته عليه أن يعاتبه ، وأن يوضح له بأسلوب مميز أن تصرفاته غير لائقة ، وذلك حتى يضمن المحافظة على علاقته به، ولا يخسره .

ثالثاً زيادة ثقته بنفسه
يجب أن يكون الفرد واثقاً بنفسه، و يبدأ يومه دائماً بالتفاؤل، والأمل، دون أن يترك الفرصة للشخص المزعج لسلب راحته ، وسعادته بل عليه أن يحافظ دائماً على ابتسامته، وإذا حاول إثارة غضبه عليه أن يستغل ذكائه ، ويبتعد عنه على الفور ، وينشغل فقط بالتفكير في مهامه اليومية ، وكيفية إنجازها بنجاح ، وعليه أن يذكر نفسه دائماً أن نجاحه ، وهدوئه ، وراحته من أبرز الأمر التي ستثير غضب هذا الشخص .

رابعاً التمسك بحسن الخلق
يجب أن يتحلى الفرد بالأخلاق الحميدة مثل الصدق، والصبر، والتواضع عليه ألا يترك الفرصة للأشخاص المزعجين لإثارة غضبه، واستفزازه، وذلك حتى لا يعرض نفسه لإنتقادات لاذعة من الآخرين، ولا يرد على أحاديثهم ، وكلماتهم الغير لائقة ، وذلك حتى لا يصبح مثلهم بل عليه أن يتمسك دائماً بالأخلاق الطيبة، ويحافظ على سمعته  الطيبة لكي يضمن محبة من حوله . وكذلك لا يجب أن يترك لهم الفرصة لكي يسيطروا عليه، و يحددون له ما يجب فعله بل عليه أن يعيش حياته كما يريد هو ، وليس كما يريد من حوله .

خامساً التعبير عن استيائه، وغضبه
هناك الكثير من الأفعال التي يمكن للفرد أن يقوم بها لكي يعبر لهذا الشخص  المزعج عن استيائه ، وغضبه من وجوده بحياته فمثلاً  يمكنه أن تجعل ملامح وجهه دائماً تعبر عن غضبه من أحاديثه ، وتصرفاته فعليه ألا يبتسم أمامه ، وذلك لأنه إذا ابتسم في وجهه سوف يجعله يعتقد أن يريد التحدث معه بأستمرار ، وكذلك يمكنه أن يبدي عدم اهتمامه بالإستماع إليه حينما يتحدث ، و يمكنه أن يشغل نفسه بالقيام بعمل آخر أو التحدث مع شخص آخر ، وفور مغادرة الشخص المزعج للمكان يمكنه أن يعود لطبيعته مرة آخرى .