بحث عن نظرية ديموافر

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

النظريات العلمية التي بين أيدينا اليوم ، هي نتاج لمجهود الكثير من العلماء ، على مر السنين ومن الممكن أن تكون النظريات العلمية الحديثة المطورة لم يكن لها وجود من الأساس ، الا لو جاء عالم من العلماء قديما وعمل على أخترع النظريات النسبية المتغيرة ، فجميع النظريات العلمية والرياضية ترجع لأبتكار عالم من العلماء لهذه النظرية ، وتوراثتها الأجبال حتى يومنا هذا ، ومازلت بعضها تدرس حتى اليوم .

واذا أستعرضنا العلماء والنظريات التي تم تغير الأنظمة الرياضية من أجلها ، فبجانب العالم نيوتن ونظرياته ، كان هناك العالم ديموفر ، هي نظرية ديموافر لمؤسسها العالم الفرنسي ابراهام ديموافر ، وقبل عرض نظرية دي موفر يجب أولا أن نلقي نظرة عن العالم ابراهام مبتكر هذه النظرية الرياضية .

نبذة عن حياة ابراهام ديموافر :

هو عالم رياضيات فرنسي ، سلك الطريق على نهج اسحاق نيوتن – وادموندهالي – جيمس ستيرلنغ وهؤلاء كانوا على علاقة صداقة بأبراهام ، فكان شغوفا وحبا للرياضيات .

ولد في السادس والعشرون من مايو عام 1926 في فرنسا ، ولد ونشأ من خلال أسرة تقدس العلم وتقدره حيث كان والده طبيب جراح ، فنشأ ابراهام منذ الصغر يهوى العلم والقرأة .

كما كانت أسرته شديدة التدين ، ورغم أنه كان ينتمي لاسرة مسيحية تنتمي لطائفة البورستنات الا أنه كان يدرس في المدارس الكاثولكية ، وهو ما ساعد على الأنتماء الأكثر للرياضيات حيث كانت المدارس وقتها تهتم بالنظريات النسبية الرياضية وتدريسها في هذا الوقت .

تعرض ابراهام بسبب إنتماءه للبورستانت للاضهاد الديني ولكنه ظل ثابت على موقفه ، وأنتقل الى إنجلترا ، وأكمل درساته هناك ، وأصبح مدرس رياضيات .

قام بتطوير نظرية نيوتن ذات الحدين الى نظرية متعددة الحدود ، وهي تعميم للنظرية الأولى ، كما كان له العديد من النظريات الرياضية الأخرى ، ومنها نظريات في الفضاء ، وله الصيغة والنظرية الأشهر هي الأحتمالات ، وصيغة دي موافر .

نظرية ديموافر للأحتمالات :

نظرية الأحتمالات هي رائدة في تطوير الهندسة التحليلية ، وحاول ديموفر أن يطور نظريات أصدقاءه ، وبات يتوسع في النظريات وعدم الأكتفاء بالنتائج الموصول إليها ،  وأنجز كتاب عن الأحتمالات وهو توسيع لنظرية لوجة نظر صديقه كريستنان هينجز .

فرانسيس روبارتز كان صديق ديموافر أقترح علسه أن يطور من نظرية الأحتمال وأن يقوم بتقديم صورة أوسع لهذا المجال ، وعكف دي موافر على تطوير نظرية الأحتمالات ، حتى وصل الى صورة جيدة ، وقام بعد ذلك بنشرها كأحد مطبوعاته ويسمى مذهب الفرصة .

وقد كان هذا يحوي على الحدث الأول للاحتمال الطبيعي التكاملي ، والذي يعرف بالأنحراف المعياري وتم تجميع هذا من خلال كتاب لاتيني نشر في 1733  وتعبر هذه الصيغة النهائية لنظرية الأحتمالا التي أبدعها والتي حدثت عن طريق التحليل لعلم المثلثات ، وهو الاعلي لصيغة الأعداد المبكرة ، وكان لها الأثر المبكر في تطوير هذه النظرية

صيغة نظرية دي مويفر كالتالي :

(n ^(cos x + i sin x) .

دي موافر كان له الفضل الكبير لانتشار فكرة التأمينات خاصة التأمين على الحياة ، حينما وضع إحصائيات للوفاة والتي حصل عليها ، من البيانات المدنية للمدينة .

كما ساهم دي موافر في ظهور صيغة ساعدت على الأنشقاق على المنحنى العادي ، كتقريب الى زي الحدين وهو ما وضحناه من قبل .

هذه النظرية الى اليوم يتم تدريسها في المدارس والجامعات ومنها ما تتم دراسته في صورها البدائية قبل تطورها ومنها ما يتم تدريسه بصورتها الحالية .