شرح درس النعت

افضل الروايات العالمية للادب البوليسي

يعتبر النعت هو الوصف الذي يطلق على الشيء أين كان، ففي حالة وصف الرجل في سياق جملة نقوم بقول رأيت رجلا فقيرا فقد قمنا بوصف الرجل في هذه الجملة أنه فقير ولا يملك القدرة على شراء مستلزماته اليومية، فقد قمنا في هذه الجملة بنعت الفاعل وبيننا صفاته، فمن هنا قد يطلق النعت على الوصف والصفة التي تتواجد في جملة ما، النعت في اللغة العربية هو الذي يساعدك على تكوين جملة مميزة ذات سياق مميز ومتناسق، حتى تقوم بتكوين جملة ذات معنى مفهوم.

تعريف النعت في الاصطلاح النحوي:

يعني أنه تابع للمشتق ويعمل على توضيح الصفة الموجودة بعد الموصوف، ويعتبر النعت صفة جامدة لا تؤول في المشتق.

أنواع النعت

1- المشتق من النعت يتم التعرف عليه من خلال الجملة والسياق، فمثلا: قابلت ضيفا كريما، قد يكون النعت في هذه الجملة هي كلمة كريما وهي تعتبر الاسم المشتق من كلمة الكرم والتي تعتبر صفة من الصفات المشبهة لشخص أو لشيء.

⦁ الاشتقاق في اللغة العربي يعني اللفظ الذي يتم أخذه من الألفاظ الدارجة التي يشتق منها النعت والتي تكون مثل، فتح: يشتق منها من بعض الكلمات مثل فاتح، مفتوح، فتاح، مفتاح.

2- النعت الجامد الذي لا يؤخذ منه أو يشتق من غيره من الكلمات، مثل كلمة الأسد والقمر والشمس والتي تقع تحت مسمى أسماء ذات، وأيضا أسم معنى والتي تتمثل في نوم ورك وقراءة فهذه هي الأسماء الجامدة مثال على هذا: هذا رجل أسد، النعت في هذه الجملة هو أسد وقد يعتبر من الأسماء الجامدة التي لا تشتق من أي أسم ويتم تأويله من خلال المشتق والتي تتمثل في كلمة هذا الرجل شجاع، فهنا لا يقصد أن الرجل أسد في الحقيقة ولكنه تشبيه يعمل على وصف الشخصية التي تسيطر على الرجل وهو تشبيه يأتي بنفس معنى المشتق.

أقسام النعت

أ- النعت الحقيقي:

يعتبر النعت الحقيقي هو النعت الذي يعمل على وصف شيء ويأتي في جملة كاملة بها موصوف وصفة، فمثال على هذا: شاهدت طفل ضعيف، تعرفت على رجل طويل القامة، وصل رجل من السفر، رأيت كتابا في المكتبة، هذا الكتاب تحت الكرسي، فقد نجد أن النعت هو الوصف الذي وجد في الجملة والمنعوت هو الشخص الذي اتصف بالنعت، فقد نجد في آخر نقطة أن الطاولة هي النعت والكتاب هو المنعوت.

النعت الحقيقي يأتي على هيئة

1- نعت المفرد:

النعت المفرد من أسهل أنواع النعت التي يتم اعرابها فقد يتواجد النعت المفرد في الجملة بشكل واضح، فمثلا رأيت رجلا أعمى، يتم إعراب أعمى بأنها صفة أو نعت يتبع المنعوت منصوب بالفتحة.

2- نعت الجملة الفعلية والأسمية:

قد يأتي نعت الجملة الاسمية في جملة مكونة من المبتدأ والخبر، وتأتي الجملة الفعلية في جملة مكونة من فعل وفاعل، وقد لابد من أن يتوافر شرط هام وهو أن الجملة يكون بها رابط يربط المنعوت ويربط النعت حتى يكون الكلام منسق وغير مهلهل.

3- نعت على شكل ظرف مكان أو مجرور أي شبه جملة:

نعت شبه الجملة يتم إعرابه نعتا شبه جملة يكون مسبقا باسم إشارة يتم إعرابه من خلال القول بأن شبه الجملة في محل رفع نعت، فمثلا جملة هذا الكتاب تحت الكرسي تقوم بإعراب هذا على أنها اسم إشارة مسكون في محل رفع مبتدأ، ونقوم بإعراب كلمة كتاب على أنها خبر مرفوع وعلامة الرفع الضمة، ويتم إعراب حرف الجر تحت على أنه ظرف مكان في محل مضاف إليه، ويتم إعراب الطاولة مضاف إليه مجرور بالكسرة، ويتم القول بأن هذا الكتاب تعرب شبه جملة في محل رفع نعت.

ب – النعت السببي

لا يكون نعتا لما يسبقه من الاسم لكنه يصف الاسم اللاحق الذي يأتي بعد النعت، ولا بد أن يكون في الصفة ضمير يدل على الاسم الذي يسبق النعت و يعود عليها و يكون مرفوعا باعتباره أما نائب الفاعل أو الفاعل نفسه حسب ما يأتي في الجملة، و النعت السببي تابع لكل ما يتصف به الإسم السابق في  كل ما يخص الإعراب، والتعريف والتنكير، ولكنه يتبع  الاسم الذي يليه فقط في نوعه من ناحية التذكير أو التأنيث.

علاقة المنعوت والنعت

يربط النعت بالمنعوت في عشرة أمور واضحة وهي تتمثل في التنكير والتعريف، التذكير والإفراد والتأنيث والتثنية والجمع والرفع والنصب والجر، وقد يتبع النعت المنعوت في أربع علامات من العشرة، في والتذكير والتنكير  والعدد والإعراب، مثال على هذا رأيت رجلا أعمى، النعت هنا الأعمى الذي يتبع منعوته وهو الرجل.