الفرق بين الصداع النصفي والسكتات

اسهل طريقة لعمل عجينة السمبوسة في المنزل

هل تعاني من صداع شديد ؟ كيف تعرف أن هناك أمرا خطيرا ؟ فأعراض الصداع النصفي تتشابه كثيرا مع الأعراض الخاصة بالسكتات ، إذا كنت تعتقد حتى لو لدرجة بسيطة أنك مصاب بسكتة ، يجب أن تتصل بالطوارئ في الحال ، فالعلاج المبكر يمكنه أن يحد من تلف الدماغ ، ويستطيع إنقاذ حياتك أيضا .

إذا كان عمرك يتخطى 40 عام ، ولم تعاني من الصداع النصفي قبل ذلك ، عليك أن تفترض أن هذا الألم يعد شيئا خطيرا ، فالأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي يعانون منه معظم حياتهم ، فمن النادر أن تصاب بالصداع النصفي في فترة متقدمة من العمر ، وإذا كنت تعاني من الصداع النصفي وأصبحت أعراضه مختلفة يجب الفحص الطبي في الحال .

ماهي السكتات ؟ تعني الإصابة بالسكتة أن يتوقف تدفق الدم لجزء معين في الدماغ ، فلا تحصل الخلايا على الكمية الكافية من الأكسجين ، مما يسبب موت هذه لخلايا ، ويوجد عاملان أساسيان لحدوث هذه الحالة إما انسداد الأوعية الدموية مثل الجلطة الدموية ، أو إنفجار الأوعية الدموية ، مما يسبب نزيف داخل وحول الدماغ .

يعد الصداع الشديد المفاجئ دليل على الإصابة  بالسكتة الدماغية ، ويوجد بعض الأعراض الأخرى مثل :
1- الشعور بالخدر والضعف وخصوصا في جانب واحد من الجسم .
2- حدوث مشكلات في القدرة على الكلام وفهم الأشخاص المحيطين .
3- حدوث مشكلات في الرؤية في عين واحدة أو العينين .
4- الدوار المفاجئ أو فقدان التوازن والتناسق .
5- التخبط .

يوجد نوع من السكتات الذي يميل للصداع النصفي ويسمى TIA ، والمعروف “بالسكتة المصغرة” ، لأن تدفق الدم للمخ ينقطع لفترة قصيرة ،وتكون أعراضها أقل حدة من السكتة العادية ، وربما تستمر لمدة أقل من ساعة .

ما هو الصداع النصفي ؟
إن الصداع النصفي هو صداع سيء يصاحبه عادة غثيان وقيء ، وحساسية شديدة للصوت ، الضوء ، الشم واللمس ، ويأتي الألم على شكل نبض أو خفقان ، ويشعر به المريض في جانب واحد من الرأس حول العين أو الصدغ .

والصداع النصفي الذي يصاحبه هالة ، هو ذلك النوع الذي يمكن أن يسبب التخبط مع السكتة ، فهذه الهالة تؤثر على إحساس المريض وتظهر عادة قبل حدوث الصداع ، فربما يرى المريض ومضات ضوئية ، زجزاج أو بقع ، كما يصاحب هذا الصداع شعور بالخدر في الذراعين ، الساقين أو الوجه ، ورنين في الأذنين وصعوبة التحدث ، وأحيانا يصاب المريض بهذه الأعراض بدون حدوث الصداع ، ويتكرر ذلك مع التقدم في العمر .

كيف تفرق بين السكتة الدماغية والصداع النصفي ؟

يصعب إيجاد الفرق بين الصداع النصفي والسكتة الماغية المصغرة ولكن يوجد عدة نقطاط يجب أخذها في الإعتبار :

1- في حالة السكتة تحدث الأعراض بصورة مفآجئة ، أما الصداع النصفي فتحدث تدريجيا ، فالصداع يبدأ خفيف ثم يزداد الألم .

2- إن السكتة لديها أعراض سلبية ، فربما يفقد المريض الرؤية في عين واحدة أو يفقد الإحساس في يد أو قدم ، أما الصداع النصفي فأعراضه إيجابية ، مما يعني إضافة بعض الأحساسيس مثل رؤية الومضات أو الشعور بقشعريرة في الجلد .

3- إذا كنت شابا ، فعلى الأغلب يكون هذا صداع نصفي ، أما إذا كنت كبير السن فأنت أكثر عرضة للسكتات ، وخاصة إذا لم تكن أصبت من قبل بالصداع النصفي أو ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب .

ما العلاقة بين السكتة الدماغية والصداع النصفي ؟
لم يتوصل الأطباء إلى العلاقة بين هاتين الحالتين تماما ، ولكنهم أكدوا أن الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي بهالة أكثر عرضة مرتين للإصابة بالسكتة الدماغية ، وتزداد فرص اللإصابة إذا كنت سيدة صغيرة  مدخنة أو تتناول حبوب منع الحمل .

لا يعني الصداع النصفي بدون هالة إنعدام فرص الإصابة بالسكتات ، ولكن هذه الحالة تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمشكلات القلب .

توجد نظرية عن هذه العلاقة ، تقول أن الصداع النصفي يدمر الخلايا على طول الأوعية الدموية ، ووجدت بعض الدرسات أنة يسبب التهاب في الشرايين أيضا ، مما يسبب لها خشونة ويسبب الإصابة بالجلطات الدموية بسهولة ، وفي كلا الحالتين تزداد فرص الإصابة بالسكتة .

يمكن أن يصاب الأشخاص بالسكتة خلال الإصابة بالصداع النصفي ، ولكن هذا لا يعني أن الصداع النصفي يسبب السكتة الدماغية ، فالسكتة الدماغية تحفز أعراض الصداع النصفي وتشمل ظهور الهالة .

تشمل أدوية الصداع النصفي  قلويدات الشقران والتريبتان ، والتي تسبب ضيق الشرايين ، فإذا كنت مصاب بالسكتة الدماغية لا ينبغي تناول هذه الأنواع من العقاقير ، وبشكل عام يمكن خفض فرص الإصابة بالسكتات والصداع النصفي أيضا عن طريق  تناول بعض الأدوية وتغير نمط الحياة مثل الإقلاع عن التدخين .