هل الرعاف و القيء ينقضوا الصوم ؟

شهر رمضان المبارك هو شهر العبادة الذي يحرص فيه كل مسلم على طاعة الله سبحانه و تعالى ،و لذلك  يسعى الكثير منهم للتعرف على كل ما يتعلق بالصوم من آداب ،و أحكام ،و غير ذلك ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نجيب على سؤال هام ،و هو .. هل القيء و الرعاف ينقضوا الصيام ؟ تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة و ستجد الإجابة تفصيلاً .

أولاً  فوائد الصيام .. خير ما نبدأ به حديثنا أن نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ* صدق الله العظيم . صيام شهر رمضان المبارك ركن هام من أركان الإسلام الخمسة ،و للصيام فوائد عديدة فهو يغرس في الإنسان الكثير من القيم و المبادئ السامية  و يخلص الإنسان من الكثير من العادات الغير مستحبة ،و من أبرز القيم ،و العادات الطيبة  التي يغرسها الصيام  الصبر ،و  التعود على فعل الخير ،و التمسك بالطاعات ،و أداء الفرائض و العبادات ،و الحرص على مساعدة المحتاجين و الفقراء ،و يعد الصيام سبب في مغفرة الذنوب و استجابه الدعاء  ،و التقرب من الله سبحانه و تعالى  بالأعمال الصالحة و الفوز بثواب ،و اجر عظيم … و بالإضافة لذلك للصوم فوائد صحية فهو سبب في التخلص من الوزن الزائد ،و تخليص الجسم من السموم و يسهم في تقوية المناعة و لذلك يسعى الإنسان للتعرف على كافة الأحكام ،و الآداب المتربطة بالصيام ،و ذلك من أجل التمسك ،و الإلتزام بتطبيقها أملاً في الفوز برضى الله سبحانه و تعالى .

أقرأ : كيف تستعد لإستقبال شهر رمضان ؟

ثانياً هل القيء و الرعاف ينقضوا الصيام ..؟

أولاً الرعاف .. يمكن تعريف الرعاف بأنه خروج أو نزول الدم من أنف الإنسان ،و لكن هل الرعاف ينقض الصيام ..؟ قد أوضح الشيخ محمد بن صالح العثيمين أن الرعاف لا يفطر الصائم  اذا خرج منه دون قصد أو تعمد وهنا نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) صدق الله العظيم ..  و لكن إذا ابتلع الصائم شيئاً من هذا الرعاف  عمداً فأنه يفطر لأنه كل ما يصل إلى معدة الإنسان عن طريق أنفه يكون سبب في إفساد صيامه .

– ثانياً القيء .. القيء في أبسط مفهوم له يعني تفريغ كل ما هو موجود في المعدة من أطعمة ،و سوائل ،و للقيء عدة أسباب من بينها إلتهاب المعدة ،و التسمم الغذائي ،و التدخين ،و تناول الكحوليات ،و غير ذلك ،و السؤال الذي يشغل بال الكثير من الأشخاص هل القيء ينقض الصيام ..؟ قد أوضح الشيخ محمد بن صالح العثيمين أن الإنسان إذا تعمد التقيؤ سيكون ذلك سبباً في إفساد صيامه ،و لكن الإنسان الذي لا يتعمد ذلك فصيامه صحيح ،و استند في ذلك إلى هذا الحديث الشريف ( عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال مَن ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومَن استقاء عمداً فليقض ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم