هل القهوة جيدة لصحة الدماغ ؟

تعتبر القهوة هي مصدر رئيسي لمضادات الأكسدة كما أنها ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني  وأمراض الكبد ولكن هل القهوة مفيدة لصحة الدماغ؟ هيا نكتشف. تختلف كميات هذه المواد في فنجان من القهوة وتعتمد على عدة عوامل منها نوع حبوب القهوة، والتحميص، وكيفية تناولها.

1- الكافيين: يعتبر الكافيين العنصر النشط الرئيسي في القهوة الذي يحفز الجهاز العصبي المركزي كما أنها تؤثر على تحسين المزاج العام.

2- الأحماض الكلوروجينية CGAs التي تحتوي على مواد مضادة للاكسدة بوليفينول التي تعمل على استقلاب السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم، وكلاهما يرتبط خطر الانكماش العقلي المرتبط بالعمر أو الاصابة بمرض الزهايمر.

3-كافستول: يوجد في زيت القهوة الطبيعي وهو جيد للكبد ويساعد على الحماية من السرطان، ولكنه يرفع من مستوي الكولسترول في الدم.

4-تريجونيلين: يعرف  باسم النياسين (فيتامين B3) وهو يساعد في منع ظهور تجاويف الأسنان عن طريق تثبيط نمو البكتيريا.

كيف تؤثر القهوة على الدماغ؟
يؤثر الكافيين على الجهاز العصبي المركزي من خلال تفاعل الكافيين مع مستقبلات الأدينوسين، والأدينوسين هو ناقل عصبي في الدماغ يعزز من النوم، وهذا ما يبطئ النشاط العصبي، والكافيين والأدينوسين لهما نفس البنية الجزيئية حتى عندما الكافيين موجود في الدماغ، فإنه يتنافس مع الأدينوسين لعمل رابطة مع نفس المستقبلات، لذلك يعمل الكافيين  على تحفيز الجهاز العصبي المركزي مما يجعلك تشعر بالارتياح.

كيف يعزز الكافيين من وظيفة الدماغ؟
أظهرت الدراسات أن الكافيين يمكن أن تعزز وظيفة الدماغ على المدى القصير، لأنه يمنع الأدينوسين من عمل رابطة كيميائية مع المستقبلات العصبية ولكن يحفز الكافيين أيضا الجهاز العصبي المركزي من خلال تشجيع الاطلاق الناقلات العصبية الأخرى، بما في ذلك النورادرينالين والدوبامين والسيروتونين. كما يحسن الكافيين جوانب مختلفة من وظيفة الدماغ مثل: المزاج، رد الفعل، اليقظة والانتباه، التعلم ولكنه للاسف إدمان لذلك للحصول على نفس الآثار كل مرة يجب استهلاك جرعة أكبر من القهوة كل مرة. وجدت بعض الدراسات أن الكافيين يعزز الذاكرة على المدى القصير، ولا يزال الباحثون يناقشون حول آثار الكافيين على الذاكرة الطويلة الأجل، ويبدو أيضا أن الكافيين يجعل هذه الذكريات أكثر مقاومة للنسيان، مقارنة مع مجموعة الدواء الوهمي.

القهوة والتعب
السبب الرئيسي لشرب الناس القهوة هو أن يشعروا بأنهم أكثر نشاطاً واستيقاظا، لذلك ليس من العجيب أن تظهر الأبحاث أن الكافيين يقلل من مشاعر التعب ومع ذلك، فإن التعزيز بالطاقة يستمر فقط لفترة قصيرة من الوقت قبل أن يبدأ في التلاشي. فقط تأكد من عدم استهلاكك لكميات كبيرة من الكافيين في وقت متأخر مثل  بعد الظهر أو في المساء، لأنه قد يصيبك بالأرق ليلا..

القهوة ومرض الزهايمر
يعد الزهايمر من الامراض الاكثر شيوعا في الفترة الاخيرة وخاصة في كبار السن وللاسف لم يعرف أسبابه حتى الآن. وقد أجريت الدراسات أن استهلاك القهوة بطريقة معتدلة يمنع من خطر الاصابة بنسبة تصل إلى 65٪

القهوة ومرض باركنسون
يعرف مرض باركنسون بأنه اضطراب مزمن في الجهاز العصبي المركزي ويتميز بموت الخلايا العصبية التي تفرز الدوبامين في الدماغ وهي مهمة لحركة العضلات، ويؤثر باركنسون بشكل رئيسي على الحركة وغالبا ما يشمل اهتزاز الجسم بشكل لا إرادي، ولا يوجد علاج معروف لهذا المرض. ومن المثير للاهتمام، وتشير الدراسات إلى أن القهوة قد تساعد على منع هذا المرض وأظهرت دراسة أن انخفض خطر الاصابة بمرض باركنسون بنسبة  29٪ في الأشخاص الذين يشربون ثلاثة أكواب من القهوة يوميا. ويبدو أن الكافيين في القهوة هو العنصر النشط المسؤول عن هذه الآثار الوقائية.