قصة ايفانكا السعودية تثير الجدل من جديد

مع الانتشار الواسع للمسلسلات التليفزيونية كالتركية والمكسيكية والهندية وغيرها أصبح من المتوقع تسمية الأسماء الأجنبية للمواليد في المملكة، فكل يوم يظهر اسم أجنبي جديد يحتار الكثير في نطقه وفهم معناه، فعلى الرغم من التوجهات الرسمية برفض بعض الأسماء طالما أنها أجنبية وغير مستدل عليها بآية أو ديانة الا أن كل يوم يظهر اسم جديد، ومن ضمن هذه الأسماء التي أثارت الجدل أيضا هو اسم ” ايفانكا” الاسم الذي اختاره المواطن ” سالم العنزي” لابنته وهو اسم بعيد كل البعد عن البيئة، وهو اسم ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فما أسباب تسمية المولودة بايفانكا؟ وهل تمت بالفعل تسميتها بهذا الاسم ؟

” ايفانكا” السعودية
المواطن ” سالم العنزي” أصبح نجما من نجوم مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، بعد القرار الذي اتخذه بتسمية مولودته الجديدة ايفانكا العنزي، حيث انتشرت وثيقة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد تسجيل إيفانكا في مستشفي النساء والولادة بمدينة عرعر، وقد برر المواطن سالم العنزي بتسمية ابنته بهذا الاسم أنه كان يتحدث مع مجموعة من الأصدقاء عن العلاقات السعودية الأمريكية ومدى تحسنها في عهد الرئيس ترامب هو ما دفعه لاختيار اسم إيفانكا لمولودته.

ولكن هناك تصريحات أخرى له كانت ل” هافنتغون بوست” تقول بأنه أراد تسمية ابنته باسم ايفانكا للفت الأنظار إليه والتفاعل معه محليا أو خارجيا من قبل الرئاسة الأمريكية لعله يستطيع أن يعالج طفلته الأولى ” رحمة ” والتي تعاني من ضمور في المخ ونقص نمو هذا بالإضافة إلى ضمور في عضلات الجسم كاملة، ولكن طلبه قوبل بالرفض.

رفض تسجيل الاسم
قوبل طلب المواطن سالم العنزي بالرفض من قبل الجهات المسؤولة، فعندما أقدم العنزي على تسجيل ابنته بهذا الاسم اندهش الموظف في الاستقبال واتجه إلى الأحوال المدنية وقام بتعبئة النموذج إلا أن الموظف قال له أن الاسم ممنوع، وتم إرساله إلى رئيس القسم الذي أكد له منع الاسم، وقال الموظف أن وكالة وزارة الداخلية بالرياض سترفض الاسم وهو ما دفعه إلى تغيير اسم إيفانكا إلى اسم آخر وهو ” لمى” ، ولكنه أشار إلى أنه سيطلق اسم ” ايفانكا” على ابنته في محيط الأسرة لأنه لا يرى فيه مشكلة.

ردود مواقع التواصل الاجتماعي
بطبيعة الحال فإن خبر مثل خبر تسمية مولودة سعودية باسم إيفانكا هو من الأخبار التي انتشرت بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت الجدل بين النشطاء، حيث رفض الكثير من النشطاء هذا الاسم جملة ومعنى، بل وأساءوا إلى والد الطفلة وهو ما جعله يرد على ذلك وقال في حديثه للعربية نت “الله يسامح ويهدي شباب المجتمع ومشايخهم، لأن بعضهم قال لي إني ليبرالي والآخر كفرني والموضوع كله اسم “فقط”.. وأين هم على أغلب الأسماء التركية التي انتشرت في المجتمع، مثل لميس وغيره من الأسماء.. وإني مسلم محافظ على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم”، وقد أطلق النشطاء هاشتاق   #ايفانكا_بنت_سالم وعبروا فيه عن آرائهم حول تسمية طفلة سعودية بهذا الاسم، وقد تباينت آرائهم بين القبول والرفض.

ايفانكا العنزي في عيون الإعلام الأمريكي
تناقلت أنباء عن إيفانكا السعودية أو إيفانكا العربية في وسائل إعلام أمريكية عدة من بينها واشنطن بوست الشهيرة، ونشرت الصحيفة الوثيقة التي تفيد بتسمية المولودة باسم ايفانكا، وقالت أن اهتمام والدها بتسميتها بهذا الاسم كان بسبب تحديه لأصدقائه بتسميتها بايفانكا، وجاءت بعض التقارير الأخرى التي تفيد بأن سبب التسمية كانت متوافقة مع اختيار الرئيس الأمريكي ترامب بأن تكون السعودية هي أول دولة خارجية ينوي زيارتها الفترة القادمة، وهو ما ينبأ عن العلاقة الجيدة مع الحكومة السعودية في الفترة الحالية وقد رأت ذلك الصحيفة سببا في تسمية المولودة بهذا الاسم.