ضع هذه النقاط في إعتبارك عندما تخطط للإقلاع عن التدخين

التدخين قاتل ، فهذه حقيقة مؤكدة ، ولا حاجة للتأكيد على كيفية تأثير التدخين سلبيا على صحة الإنسان ، حيث يعمل التدخين على تقليل قدرة الرئة بصورة كبيرة ، كما يخفض نسبة الأكسجين في الدم ، ويعتبر من العوامل المسببة للسرطان أيضا ، فإذا كنت تخطط للإقلاع عن التدخين ، فيجب أن تأخذ هذه الخطوة في الإتجاه الصحيح ، ولكن عليك أن تتذكر جيدا أن الطريق أقسى مما تتخيل ، فالإقلاع عن التدخين لديه أعراض انسحابية مؤلمة بدنيا وذهنيا .

وفي معظم الأحيان 90% من الأشخاص الذين يقررون الإقلاع عن التدخين ينتهي بهم الأمر بالفشل ، وعلى الرغم من ذلك فالشعور بالألم وعدم الراحة يكون مؤقتا وعابرا ، ولسنا بحاجة للقول بأن أرباح هذا القرار والقدرة على تحمله تكون عظيمة على المدى الطويل ، وبالتالي يوجد بعض الأشياء التي يجب أن يتم أخذها في الإعتبار قبل الإقدام على هذه الخطوة .

نقاط هامة توضح الجانب المشرق للإقلاع عن التدخين ، والتي تهدف لدفعك للتغلب على الألم حتى تصل بك إلى بر الأمان مستقبلا :

1- التدخين وباء : يعد التدخين وباء ، فهو مسئول عن حوالي 90% من حالات الوفاة بسرطان الرئة ، التي تحدث حول العالم كل عام ، فاستهلاك 5 سجائر يوميا تجعلك عرضة  لسرطان الرئة مرتين أكثر من الأشخاص غير المدخنين ، لذلك يجب أن يضع الأشخاص  أهداف أكبر من الاستسلام لضغوط التهرب المؤقتة .

2- التدخين يقضي على حياتك الجنسية : يعمل التدخين على تقليل عدد الحيوانات المنوية ، كما يقلل الدورة الدموية في منطقة الحوض ، وبالتالي يؤدي إلى بعض المشكلات مثل تأخر الإنتصاب وضعف الإنتصاب .

3- الإقلاع عن التدخين جيد لصحة القلب : إن الإقلاع عن التدخين يفعل العجائب بنظام الأوعية الدموية ، وتظهر نتائج الإقلاع عن التدخين بعد 20 دقيقة من التوقف عن التدخين ، حيث تعود ضربات القلب لمعدلاتها الطبيعية ، كما يستقر  مستوى ضغط الدم .

4- أعراض سحب النيكوتين : تبدأ هذه الأعراض بعد ساعتين من تدخين آخر سيجارة ، وتسمى بالأعراض الإنسحابية ، ويتم تشخيصها عن طريق النعاس ، الصداع ، الغثيان ، الشعور الزائد بالجوع ، وزياة التوتر و فرط النشاط ، ويجب أن تتذكر أنه على الرغم من أن هذه الأعراض ربما تبدو شديدة من الظاهر ، ولكن في الحقيقة هي أعراض مؤقتة ، لذلك يجب يدرك الأشخاص الذين يخططون للإقلاع التدخين كيفية التعامل مع هذه الأعراض .

5- الإقلاع عن التدخين يزيد مستوى الأكسجين في الجسم : يساعد الإقلاع عن التدخين على زيادة الأكسجين في  الدم ، وفي الحقيقة المركب الذي يسمى بالهيموجلوبين هو المسئول عن حمل الأكسجين إلى الدم ، على الرغم من ذلك فأول أكسيد الكربون الموجود في دخان السجائر  يحث الهيموجلوبين على تكوين “كربوكسي هيموغلوبين” ، وبالتالي تقل قدرة الدم على حمل الاكسجين  ، والإقلاع عن التدخين يعيد مستوى أول أكسيد الكربون لطبيعته في الدم مرة اخرى .

6- أداء أفضل في الجيم : كما ذكرنا من قبل ، فالتدخين يخفض وظائف الأوعية الدموية داخل الجسم ، ويجب ان نتذكر أن هذه الأوعية الدموية تساعد على إصلاح العضلات التي تمزقت بسبب القيام بالأنشطة في الجيم ، إذن فالإقلاع عن التدخين يساعد على الشفاء أسرع ، بالإضافة إلى ذلك فزيادة قدرة الرئة تزيد من القدرة على تأدية تمارين الأوعية الدموية مثل الجري ، ركوب الدراجات وغيرها .

7- زيادة العمر المتوقع : يساعد التدخين على العيش فترة صحية أطول ، وطبقا لبعض الدراسات ، فالأشخاص غير المدخنين يعيشون 10 سنوات أكثر على الأقل بمقارنة المدخنين ، فالإقلاع عن التدخين اليوم يساعدك على العيش حياة أطول والتمتع بصحة القلب والرئتين ، بالإضافة إلى ذلك فالتدخين يعتبر السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الفم والرئتين ، لذلك ينبغي أن تقلع عن التدخين مبكرا لتبقى آمنا من هذه الآمراض .

8- يقلل مستوى التوتر : خلافا للإعتقاد الشائع بأن التدخين يساعد على تخفيف مستوى التوتر في الجسم ، ففي الحقيقة انسحاب النيكوتين بين السجائر قد يزيد الشعور بالتوتر ، وهذا الشعور بالتوتر الناتج عن انسحاب النيكوتين يكون مماثل للشعور العادي بالتوتر ، و يسهل الخلط بينهما ، لذا يبدو أن التدخين يخفف الشعور بالتوتر ، بينما الأمر ليس هكذا .