طريقة مشروع تربية الديك الرومي

يهتم الإنسان بطبعه بتربية الحيوانات والطيور منذ أقدم العصور ، فهي توفر له جزء كبير من احتياجاته من طعام او نقل او غيره، ومن أسهل أنواع التربية الداجنة هي تربية الطيور باختلاف أنواعها،  ومنها  الدجاج الرومي ،والذي يعتبر من مجموعة الطيور الداجنة و هو يتميز انه كبير الحجم عن باقي الطيور، و لذلك كان يتصدر دائماً موائد حفلات الملوك  والأمراء والحفلات الكبرى على مر العصور كنوع من التفاخر والخيلاء حتى صار متوفر علي موائد جميع طبقات الأفراد مهما كانت مستوياتهم الاقتصادية وأصبح وجوده على المائدة ينم عن الحالة المادية العالية لصاحب المائدة.

يفضل الكثير من الناس تناول لحم الدجاج الرومي لأنه يحتوي على نسبة دهون قليلة ولذلك فإنه يلي الدجاج في الترتيب نسبة لقلة احتوائها على الدهون و لكنه يتصدر المقام الأول علي جميع الطيور الداجنة و الحيوانات في محتواه البروتيني، كما أنه مصدر جيد لتوفير العناصر المعدنية مثل الكالسيوم و الفوسفور و الحديد و الفيتامينات مثل فيتامين ج .

مميزات مشروع تربية الدجاج الرومي:

1- الدجاج الرومي مصدر مهم جدا للبروتين الحيواني وذلك لأنه يعطي كمية لحم كبيرة، وكمية دهون قليلة.

2- ينمو الدجاج الرومي بسرعة غير عادية حيث يصل إلي أوزان كبيرة مقارنة بالطيور الأخرى.

3- يتميز الدجاج الرومي بقدرته العالية علي تحويل كثير من الفضلات الزراعية و الغذائية التي تكون قيمتها الغذائية منخفضة او منعدمة إلي قيمة غذائية عالية لاننا نحصل منه على اللحم و البيض والذي تكون قيمتها الغذائية عالية.

4- بسبب أن أوزان الدجاج الرومي كبيرة كانت تربيته أكثر ربحا” واسرع من تربية الدجاج العادي.

5- يتميز الدجاج الرومي بأنه سهل التربية ويمكن تربيته  و استغلال إمكانياته ومميزاته الإنتاجية العالية في أي مكان مثل الحدائق و البساتين، ومع ذلك يجب أن يوفر المربي لها مساكن تضمها ليلا.

طريقة تغذية الدجاج الرومي:

لا يختلف نظام تغذية الدجاج الرومي عن تغذية الدجاج العادي سواء بالمواد أم بنظام التغذية، ولكن تختلف بكمية الغذاء التي تقدم له. وبالطبع فإن الدجاج الرومي يقدم له نسبة طعام وغذاء أكبر لأنه يستهلك كمية طعام أكبر مما يستهلكه الدجاج لكبر حجمه ووزنه.

–  يجب أن ينتبه المربي أن نسبة الكالسيوم في غذاء الدجاج الرومي يجب أن تكون 2.25 %ونسبة الفوسفور يجب ان تكون 5, % وذلك لأن هذين العنصرين لهما أهمية كبيرة جدا في تكوين قشرة البيض بالإضافة إلى ذلك لا بد  أن يحتوي غذاء الدجاج الرومي على كميات كافية من مخلوط من الفيتامينات والأملاح المعدنية وذلك حتى نضمن الحصول على نسبة اقتصادية مرتفعة لوضع البيض وفقسه.

–  يجب أن يقدم المربي للدجاج الرومي مسحوق الصدف بمعدل 5 جرام لكل طائر يوميا.

الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها عند تربية الدجاج الرومي:

1- يجب على المربي أن يحصل على برنامج وقائي طبي من عيادة بيطرية متخصصة.

2- كذلك يجب تجنب ازدحام عدد كبير من كتاكيت الدجاج الرومي في مكان واحد لأن هذا الازدحام يسبب الحصول على تهوية سيئة، وذلك يسهل نقل عدوى الأمراض بينها.

3- في حالة ظهور أعراض أي مرض على بعض أفراخ الدجاج الرومي ، يجب عزل الأفرخ المصابة عن الأفرخ السليمة والتخلص من الفراخ المصابة عن طريق الذبح أو غيره.

4- يجب على المربي أن يحرص على نظافة حظائر الدجاج الرومي بشكل مستمر ويومي حتى لا تتراكم الفضلات والأوساخ والتي تؤدي الى انتشار الامراض.

5- يجب مراجعة الطبيب البيطري فورا إذا بدأت تظهر على الأفرخ أي أعراض للمرض.

6- بالنسبة لجثث الافراخ التي ماتت بسبب المرض يجب  حرق جميع الجثث ودفنها بعيدا عن المكان الذي تعيش فيه الفرخ السليمة.

7- يجب  توفير المياه والأعلاف دائماً أمام طيور الدجاج الرومي في معالف و سواقي نظيفة مصنعة خصيصا لها.

8- يجب على المربى ان يختار نوع الدجاج الرومي الذي يفضله المشتري وعادة ما يفضل المشتري الدجاج الرومي متوسط الوزن.

9- يجب على المربي أن يعزل طيور الرومي عن باقي الطيور و الحيوانات الأخرى،وكذلك يفضل فصل طيور الدجاج الرومي الصغيرة عن الطيور الكبيرة.

طرق العناية بفراخ الدجاج الرومي الصغيرة:

يجب على المربي نقل  الكتاكيت الصغيرة بعد فقسها إلى مكان خاص بها، ويجب الاهتمام بها جدا حتى لا تصاب بالأمراض الفطريّة وتفرش المكان الخاص بها بالتبن أو نشارة الخشب، ويجب ضبط درجة الحرارة  اللازمة لتدفئة الكتاكيت الصغيرة عن طريق استخدام مصابيح مشعّة للحرارة أو جهاز دفاية يعمل بالغاز ويثبّت في المكان الخاص بيهم.

يبدا حجم الكتاكيت في النمو ويصبح حجمها أكبر، لذا يجب تقليص عدد الكتاكيت في المكان الواحد بعد مرور أسبوعين من فقسها. وتقدم إلى الكتاكيت الصغيرة طعام والذي يجب أن يحتوي على نسبة 28% من البروتين، ويمكن اضافة الجزر والبطاطا المسلوقين كطعام للكتاكيت.