الفرق بين ليفيترا و الفياجرا

تتاح العديد من الأدوية لعلاج الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب ، وقبل 15 عاماً كانت الفياجرا هو الدواء الوحيد الموجود لتلك المشكلة ولم تكن هناك خيارات ولكن ظهرت العديد من الأدوية والبدائل الطبية التي يحتار المرضي بينها، وبطبيعة الحال، فإن الكل يبحث عن علاج يعمل لمدة أطول وأقل في الآثار الجانبية لذلك نعرض لكم الفرق بين ليفيترا و الفياجرا.

ما هي ليفيترا ؟ صدرت ليفيترا في الأسواق في عام 2003، وهي ثالث أكثر الأدوية شعبية في العالم، وهي واحدة من الأدوية التي وضعت مؤخراً لعلاج الضعف الجنسي. يتم تصنيعها حالياً في شركة باير للأدوية و شركة  غلاكسوسميثكلين، والمادة الفعالة فيها مادة الفاردنافيل التي تعمل كمثبط PDE5 ويعتقد أن تلك المادة سبب ضعف الانتصاب في معظم الرجال الذين يعانون من هذه الحالة. عند بدء الشهوة الجنسية تبدأ نهايات الأعصاب في إنتاج كميات متزايدة من أكسيد النيتريك وتتفاعل مع إنزيم PDE5، مما يسبب ارتخاء عضلات الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق بحرية أكبر ونتيجة لذلك لا تحدث عملية الانتصاب. تعمل المادة الفعالة لدواء ليفيترا الفاردنافيل لمدة قصيرة مما يجعلها ليست حل دائم لعلاج ضعف الانتصاب ولا يمكن إصلاح الصحة الجنسية بشكل دائم بتناوله.

ما هي الفياجرا ؟ تم إطلاق الفياجرا في الأسواق في عام 1998، وتحولت بسرعة إلى أكثر الأدوية مبيعاً في جميع أنحاء العالم حتى وصلت نسبة مبيعاتها إلى 92٪ من إجمالي مبيعات أسواق الأدوية بحلول عام 2000، وهي دواء اختلال الانتصاب مع طول فترة الانتصاب ويأخذه معظم المرضى مقارنة الأدوية البديلة المتاحة في الأسواق. ومع ذلك، بعد إطلاق دواء ليفيترا في عام 2003 و دواء سياليس في عام 2004، انخفضت مكاسب الفياجرا في السوق إلى 45٪ ومع ذلك، لا تزال الفياجرا رقم واحد في العالم. مثل الليفيترا فإن المادة الفعالة هي مثبط PDE5 فإنه يعيد وظيفة الجنسية الصحية لفترة من الزمن ولكن تأثيرها يزول. ومن المهم أيضاً أن نعرف أن الفياجرا يستخدم لعلاج الحالات الصحية الأخرى بعيداً عن ضعف الانتصاب فإنها تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي ودوار الخوف من الأماكن المرتفعة أيضاً، ويصفه بعض الأطباء يصفه لمشاكل سرعة القذف ولزيادة مدة الجماع بشكل ملحوظ، بالإضافة أن أظهرت الأبحاث الحالية أن الفياجرا فعالة في علاج الاختلال الجنسي المرتبط بمضادات الاكتئاب، حتى في الإناث، وهو خطوة كبيرة نحو إيجاد علاج العجز الجنسي للمرأة، كما يقول الأطباء.

تتوافر الفياجرا باسم “الفياجرا العامة” كما تتوافر متوفرة تحت أسماء تجارية مختلفة، مثل إديغرا، كاماغرا، بينيغرا، سيلاغرا. يتم تصنيع الفياجرا يتم حالياً فقط من قبل شركة فايزر في حين بدائلها تأتي من مئات من شركات الأدوية المختلفة التي مقرها في الهند والمكسيك وتايلاند وبلدان أخرى من العالم.

الفرق بين ليفيترا و الفياجرا : يبدو أن الفياجرا خيار أفضل قليلاً وفقاً لأحدث البيانات من المستخدمين، فإنه اثبتت أن تعمل بشكل جيد في 84٪ من الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي في حين أن لفيترا يبلغ 80٪ فقط وعلى الرغم من أن الفرق بسيط إلا أن الفياجرا تفوقت على ليفيترا حتى الآن، ولكن لو جاءنا من ناحية الكفاءة فإن ليفيترا أفضل بكثير من الفياجرا عندما يتعلق الأمر بتناوله مع الطعام فتنشط الفياجرا وتعمل بفعالية إذا تم تناولها قبل وجبة جيدة أما إذا كنت تأخذ الفياجرا خلال وجبة الطعام فلا نتوقع أن تبدأ في العمل  إلا بعد 30 دقيقة لذلك فهي تأخذ وقتاً أسرع من ليفيترا، ولا يمكن أن يتأثر عمل وفعالية ليفيترا إلا إذا تناولت وجبة عالية في نسبة الدهون وهذا لن  يؤثر إلا على فاعليتها التي لن تدوم لفترة أطول.

أما بالنسبة لمدة العمل فكلاهما يستمر لمدة 4-5 ساعات بعد أن تؤخذ (عادة ما يصلا  إلى 6 ساعات) ويستغرق كلاهما حوالي 30 دقيقة لبدء العمل ولكن تقول معظم المصادر أن 25 دقيقة تكفي لعمل الليفيترا وهذا فرق بسيط يمكن تجاهله. ولكن نأتي هنا بميزة تجعل ليفيترا يكسب هذه المرة أن ليس لها أعراض أو آثار جانبية أقل من الفياجرا فمرضي الفياجرا عادة ما يشتكون من الصداع، احمرار الوجه، ومشاكل بالهضم، والدوخة، واحتقان الأنف أو خلل في الرؤية، ونادراً ما تحدث تلك الأعراض مع  ليفيترا.