فوائد الجليسرول ” Glycerin “

الجليسرول عبارة عن بوليول بسيط simple polyol من مجموعة multiple hydroxyl groups، تم العثور عليها من التركيب الذري لجميع الدهون الثلاثية تعرف ايضًا باسم الجليسرين هو عديم اللون وعدم الرائحة يحتوي على نسبة للزوجة عالية يدخل في صناعة المستحضرات التجميلية والمستحضات الصيدلانية وصناعة الأغذية يدخل في صناعة منتجات الألبان والفاكهة المصنعة والخضار ومنتجات الحبوب والصلصات والتوابل الصابون والشامبو وغيرها من المنتجات الجليسرول، يعرف أيضًا باسم الجلسرون وله أسماء غير مشهورة مثل البروبان وترايول جلسريتول له طعم حلو ، هو قابل للمزج مع الماء والكحول وعديم الانحلال

يتكون أم يتم استخراج الجليسرول أساسًا من مصادر نباتية وحيوانية حيث يتم إزالتها من الدهون الثلاثية ويدخل الجليسرين في صناعة العلاجات المختلفة  ويستخدم كمادة حافظة ، ويدخل في صناعة منتجات العناية بالأظافر للمساعدة على النمو ويدخل في صناعة النسيج لمنحه النعومة المطلوبة وهناك  عدد من الفوائد الصحية سوف نتعرف عليها في السطور المقبلة:

فوائد الجليسرول ” Glycerin “:

يحتوي الجليسرول على عدد من الفوائد الصحية المثيرة للاعجاب منها القدرة على ترطيب الجلد وتطهير الأمعاء والاحتفاظ بالماء وحماية الجهاز المناعي والمساهمة في مكافحة الشيخوخة :

ترطيب الجلد: واحدة من أهم الاستخدمات لمادة الجليسرين بل هي الأكثر شيوعيًا بسبب قوة الترطيب التي يمنحها للجلد، حيث يتطلب الجلد رطوبة عالية من أجل المحافظة على مظهره وجماله وتحتاج البشرة لترطيب بشكل مستمر لمنع ظهور القشرة والتجاعيد ومظهر الجلد اللامع كما أن الترطيب الدائم يساعد على تعزيز قدرة الجلد على طرد البكتيريا الخارجية والعدوى الخارجية ويعطي ملمس مميز للجلد، كما أنه يمنح البشرة النعومة المثالية ويزيل البقع الداكنة .

سرعة الشفاء Speed the Healing Process: يتم استخدام الجليسرين بجانب الخدوش والجروح والحروق الجلدية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس يعمل على تعزيز النضج الطبيعي للخلايا بالجلد ويساهم في إنتاج خلايا جديدة كما أن له تأثير على علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية ، كما أن استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الجليسرين تزيد من فعالية العلاج ولكن لابد من التأكد من استخدام الجلسيرين النقي.

تطهير الأمعاء Cleanse the Gut : واحدة من الاستخدامات الشائعة أيضًا هي كبسولات الجلسيرين في شكل حقنة شرجية تمنع من تهيج الغشاء المخاطي الشرجي وتدفع الكثير من المياه للأمعاء لترطيب و تعمل على تحفيز حركة الأمعاء بشكل سلس هي مناسبة لمن يعانون من الحساسية بسبب الأطعمة التي تحتوي على الجلسيرين كما أنها تعالج حالات الإمساك المزمن يوجد منه لبوس أو حقنة شرجية .

التهدئة Soothe Irritation: يدخل الجلسيرين في صناعة الصابون والمركبات التجميلية، بسبب تأثير الرطوبة العالية التي يمنحها لطبقات الجلد لذلك فهو يقضي على التهابات الجلد المختلفة ويقضي على التهيج الجلدي ويوفر الإغاثة سريعًا كما أنه يعالج الإكزيما المختلفة وجفاف الجلد يفضل استخدامه يوميًا قبل النوم مع التأكيد على الجلسيرين النقي.

منع الجفاف Prevent Dehydration: نعرف أن الجسم يفقد الكثير من الماء عبر الجلد، خاصة في البيئات منخفضة الرطوبة وفي المناطق الجافة يعانى الجلد من الجفاف ولابد من الترطيب لذلك ينصح باستخدام الجليسرين في جميع أجزاء الجسم حيث أنه يضمن لك 70% من المياه اللازمة لصحة الجلد.

تعزيز صحة الجهاز المناعي: يعد الجلد هو من خطوط الدفاع الأولى عن الجسم ضد الهجمات المختلفة سواء من السموم أو الملوثات أو مسببات الأمراض المزمنة ومادة الجليسرين بفعل الرطوبة بحافظ على رطوبة الجلد وتحميه من العناصر الخارجية التي تسبب التحسس والالتهاب والتهيج

مضاد للشيخوخة: يمنع الجلسيرين من ظهور التجاعيد المبكرة بسبب قلة ترطيب البشرة ويقلل من ظهور العيوب ويزيد من مرونة الجلد ويخفي الأثار الجانبية للشيخوخة المبكرة ويضمن لك جلد نضر ولامع خالي من العيوب.

يدخل الجلسيرين اليوم في صناعة عدد من الأطعمة ومستحضرات التجميل والأدوية والمنظفات ، ولكن عند اختيارك للجلسيرين لابد من النوع النقي سواء النباتي أو الحيواني والكميات الصغيرة تتفاعل مع الجلد بشكل كامل ، يجب الحذر أن بعض الأطعمة تسبب التحسس لبعض الناس لذلك لابد من اختبار حساسية قبل تناولها.