مخاطر زيادة هرمون الانوثة لدى الرجال

في حين أن هرمون الاستروجين يعرف باسم هرمون الأنوثة ، إلا أن جسم الرجل ينتجه أيضا و لكن بكميات ضئيلة ، و هو أمر مهم للتنمية الطبيعية و وظيفة الجهاز التناسلي للذكور . و مع ذلك ، فإن زيادة مستويات هرمون الاستروجين بشكل غير طبيعي يمكن أن تكون لها آثار كبيرة على الرجال ، و ربما تتدخل في خصوبته و وظيفته الجنسية ، و يحتمل أن تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة .

التثدي :
واحد من تأثير زيادة هرمون الأنوثة لدى الرجال هو حالة تسمى التثدي ، و هي عبارة عن نمو غير طبيعي في أنسجة الثدي . ففي الذكور ، تحتوي أنسجة الثدي على بعض الأنسجة الغدية التي لا تتطور ابدا إلى ثدي كامل. كمية صغيرة جدا من الانسجة الغدية في ثدي الذكور هي التي تستجيب لهرمون الاستروجين لتتكاثر و تنمو . خلايا الثدي في الرجال الذين يعانون من زيادة مستويات هرمون الاستروجين قد يعانون من نمو الثدي .

التثدي الذي يتطور في الانسجة الغدية يختلف تماما عن رواسب الدهون الصدرية التي تحدث في الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة. و يشير المركز الطبي لجامعة ميريلاند إلى أن هناك درجة معينة من التثدي يمكن أن تحدث أثناء سن البلوغ ، و عادة ما تختفي من تلقاء نفسها . يمكن علاج التثدي لفترات طويلة مع العلاج الهرموني لعلاج الخلل الهرموني .

مشاكل الخصوبة :
تعتمد خصوبة الرجل جزئيا على وجود ما يكفي من الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة . و وفقا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن عدد الحيوانات المنوية الطبيعية 15 مليون على الأقل لكل مليليتر من السائل المنوي . و من تأثيرات هرمون الاستروجين على الرجال هو العقم الذي قد ينتج عن انخفاض إنتاج السائل المنوي ، أو انخفاض في عدد الحيوانات المنوية ، أو الحيوانات المنوية التي لا تستطيع اللقاء على قيد الحياة داخل المهبل لتخصيب البويضة . كما اشارت جامعة ستوني بورك إلى أن زيادة مستويات هرمون الاستروجين لدىىالرجال يؤدي إلى انخفاض هرمون آخر ، FSH ، و الذي هو ضروري لنضج الحيوانات المنوية .

ضعف الانتصاب
زيادة مستويات هرمون الانوثة لدى الرجال يمكن ان يتسبب في ضعف الانتصاب ، و هو صعوبة في تحقيق أو الحفاظ على الانتصاب . حيث وجدت الدراسات المختبرية انخفاض القدرة على التزاوج في الحيوانات المختبرية الذكور الذين يعانون من زيادة مستويات هرمون الاستروجين ، و أشارت الى ان الكثير من هرمون الاستروجين قد يسبب مشاكل الانتصاب .

سرطان البروستاتا
من مخاطر زيادة هرمون الانوثة على الرجال ايضا هو زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، غدة صغيرة توجد امام المستقيم ، و هي جزء من الجهاز التناسلي للذكور . تنتج البروستاتا سائل البروستاتا الذي يشكل جزءا من القذف ، و تستجيب الخلايا داخل البروستاتا إلى الهرمونات الموجودة في الدم . زيادة مستويات هرمون الاستروجين سواء لسبب مرضي أو بسبب التعرض لهذا الهرمون لفترات طويلة يمكن ان يؤدي الى الإصابة بسرطان البروستاتا.

و وفقا لبعض الدراسات ، زيادة مستويات هرمون الاستروجين لدى الرجال يعزز انتشار خلايا البروستاتا و يزيد الالتهابات ، هاتان العمايتان يعززن تطور السرطان .

مشاكل القلب و الأوعية الدموية
و تشير بعض البحوث إلى ان ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين نسبيا لدى الرجال قد يزيد من خطر مشاكل الدورة الدموية و النوبات القلبية و السكتات الدماغية . و هناك دراسة صغيرة نشرت في أبريل 2007 من ” Neuro Endocrinology Letters ” أن مستويات هرمون الاستروجين كانت أعلى لدى الرجال الذين عانوا من الازمة القلبية مقارنة بالرجال الذين لم يكن لديهم مرض الشريان التاجي . و مع ذلك ، هناك حاجة الى المزيد من البحوث و الدراسات للتأكد من وجود صلة بين زيادة مستويات هرمون الانوثة ( الاستروجين ) لدى الرجال و أمراض القلب و الأوعية الدموية .

الاحتياطات
راجع طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا واجهتك أي علامات أو أعراض قد تشير الى ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين لديك . يمكن لطبيبك التحقق من مستويات هرمون الاستروجين لدبك مرتفعة ، ام هناك خلل بين مستويات الاستروجين و التستوستيرون . يمكن ان يشير زيادة هرمون الاستروجين إلى مشاكل طبية خطيرة ، لذلك من المهم عدم تجنب الأعراض .