ما هي أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية ؟

يتم تعريف الأفلام الإباحية بأنها هي تلك النوعية من الأفلام التي تقوم بإظهار رجالاً و نساءا عاريين بشكلاً كاملاً أما بهدف استعراض أجسادهم العارية تلك أو القيام بممارسة العلاقة الجنسية فيما بينهم ، و تصويرهم في أثناء ذلك و الأفلام الإباحية أو الجنسية هي من أنواع البلاء الذي كان قد أنتشر ، و شاع في عصرنا الحالي بشكلاً غير مسبوق و مفزع وهي أحد أنواع الزنا الإباحي والذي يتخذ شكلاً منظماً وهو يأتينا في الأساس من تلك الدول الغربية الغير مسلمة ، و التي قد شاع بها الزنا و ممارسة الجنس بكل أشكاله من دون أي أنواع للقيود عليه وكنتيجة لانتشار الأفكار التحررية بها و التي ترى تحرر الفرد من أي قيود سواء دينية أو مجتمعية و من أبرز مصادر تلك الأفلام الإباحية هي وسائل الاتصال الحديثة ، مثل شبكة الإنترنت ، و التي للأسف على الرغم من وجود العديد من أشكال الفائدة منها إلا أنها يوجد بها أيضاً الكثير من الآثار السلبية ، و من بينها الأفلام الإباحية تلك ، و التي كان من نتائجها وقوع البعض من المسلمين في المعاصي و الفاحشة كنتيجة لما يرونه ويشاهدونه في تلك الأفلام الإباحية و ما نتج عن ذلك من إثارة لغرائزهم الجنسية ، و مما لا شك فيه هو تحريم تلك الإباحية في الدين الإسلامي تحريماً قاطعاً و كلياً .

أهم الأضرار والآثار السلبية لمشاهدة الأفلام الإباحية :- يوجد عدداً كبيراً من تلك الآثار السلبية والأضرار لمشاهدة تلك النوعية من الأفلام الإباحية و منها :-

أولاً :- إفساد الفطرة الإنسانية السليمة للشخص وأخلاقه .

ثانياً :- مشاهدة تلك النوعية من الأفلام المحرمة تغضب الله عز وجل ، و هي تضر العبد في دينه وتضعف إيمانه وتورث في قلبه حب المعاصي وضعف البصيرة السليمة .

ثالثاً :- تدفع تلك النوعية من الأفلام القذرة من يشاهدها في أحيان عديدة إلى الوقوع في الزنا والعلاقات المحرمة .

رابعاً :- أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن المشاهد لتلك الأفلام الإباحية يصاب بالكثير من المشاكل النفسية مثال الاكتئاب والقلق والتوتر .

خامساً :- يؤدي تكرار مشاهدة تلك الأفلام الجنسية مع مرور الوقت إلى إصابة من يشاهدها بالإدمان عليها وخصوصاً إذا كان الشخص المشاهد لها متزوجا فان هذا الإدمان لتلك المواد الجنسية سوف يوثر بالسلب على حياته الزوجية حيث انه مع الوقت اصبح يجد متعته في مشاهدة تلك الأفلام الإباحية والتي أصبحت مشاهدته لها أمتع بالنسبة له كثيراً من التواصل الشرعي مع زوجته .

سادساً :– الأفلام الإباحية تؤدي إلى انتشار الانحلال والفواحش في المجتمعات ولعل أبرز الأمثلة على ذلك ما حدث في تلك المجتمعات الأوروبية المصدرة لها من انحلال وانتشار للرذائل والفواحش بها.

سابعاً :- مشاهدة الأفلام الإباحية هو الخطوة الأولى في انتشار الفاحشة في المجتمع و منها الزنا واللواط والسحاق وصولاً إلى العادة السرية .

ثامناً :- يصاب الشخص المدمن لمشاهدة الأفلام الإباحية بالأمراض الجنسية مثال ضعف الانتصاب ، حيث قد أرجع السبب في ذلك إلى تلك الحالة النفسية التي يمر بها المدمن على تلك الأفلام ، حيث يصل المدمن لتلك النوعية من الأفلام القبيحة مع الوقت إلى مرحلة عدم الاستجابة لأي مثير طبيعي بل أننا نجده يبحث دائماً عن الأفلام الأكثر شذوذاً و قبحاً .

تاسعاً :- متابعة تلك الأفلام الإباحية تؤدي إلى إجهاد البصر وضياع الوقت نتيجة لذلك الوقت الطويل الذي يقضيه المشاهد لها في متابعته  لها عبر وسائل الاتصال كالإنترنت .

عاشراً :– إصابة الشخص المشاهد لها بالشرود الذهني بشكلاً مستمراً فيصبح الشخص المعتاد مشاهدة تلك النوعية من الأفلام الإباحية أقل تركيزاً في حياته سواء الاجتماعية أو العملية .

إحدى عشر :- في بعضاً من الأحيان يصاب المشاهد لتلك الأفلام بالخمول والكسل والتعب ألجسماني .

أثنى عشر :- أثبتت الدراسات الحديثة أن أغلب أولئك الأشخاص المشاهدون لتلك الأفلام هم أشخاصاً محبطون في علاقاتهم الزوجية وذلك نظراً لتوقعهم لأشياء من زوجاتهم لا تمت للواقع بصلة وذلك لأن تلك النوعية من الأفلام الإباحية هي في الأساس مواداً منتجة وممثلة ولا تمت للواقع بصلة حيث أنها تعتمد على جذب المشاهدين لها بتلك الخدع والمثيرات الغير حقيقية من أجل تحقيق الأرباح المالية الكبيرة .

ثلاثة عشر :- انتشار العديد من أشكال الأمراض الجنسية القاتلة نظراً لتلك العلاقات المحرمة في العديد من تلك المجتمعات الصانعة لها .