تعرف على حقيقة ظاهرة ديجافو (Déjà vu)

تعرف على حقيقة ظاهرة  الديجافو لقد رأيت هذا المشهد من قبل و لقد عشت نفس الأحداث التي حدثت حالياً من قبل نعم أنا متأكد من هذا ! هذا الأمر حدث معاً جميعاً أقسمنا أننا مررنا بنفس الأحداث و عشنا نفس المواقف من قبل بالرغم من حدوثها في نفس الوقت الذي شعرنا فيه بهذا الأمر فيكف يحدث هذا ، و هنا بدأت بعض التفسيرات الكثيرة و التي ليس لها أي علاقة بالواقع و لا الحقيقة فهناك من فسر هذا قائلاً  أنا شخص خارق للطبيعة و أشاهد الأشياء قبل أن تحدث و هناك من قال أنها كانت رؤية في حلم قد حلمت به من قبل و وصل الأمر أن هناك بعض الأشخاص قالوا أن هذا الشيء يؤكد نظرية تناسخ الأرواح التي تقول أنك كنت موجود على الأرض من مائة عام و قد حدث هذا الأمر معك من قبل في حياتك السابقة قبل أن تولد من جديد في مكان و زمن أخر ، و بالطبع كل هذه التفسيرات تعد مجرد أشياء خيالية أقل بكثير من أن يقال عليها أنها مجرد مزاح ، أنما حقيقة الأمر أن هذا شيء متعلق بظاهرة علمية أسمها وهم سبق الرؤية أو كما يطلق عليها بالفرنسية (Déjà vu)  أي كما عرفت بين الناس في الوطن العربي باسم ديجافو و التي تعني بالفرنسية سبق ورأيته  ، و نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نشرح لك ما هي ظاهرة الديجافو و لماذا تحدث معك و ما هي أنواعه إذا كنت تود معرفة ذلك تابع معنا .

ما هي ظاهرة الديجافو : كما ذكرنا من قبل هي الشعور عند موقف ما حدث لك بأنه حدث لك من قبل و يتكرر معك الأن و لكن لا تعلم متى حدث هذا من قبل بالضبط و أين ، و من الممكن أن تسافر إلى بلد أو تدخل إلى مكان لم تكن ذهبت إليه من قبل و لكنك عندما تراه تشعر أنك قد جاءت إليه من قبل و لكن أيضاً لا تعلم متى و لماذا

التفسير العلمي الصحيح لظاهرة الديجافو : كان من الصعب جداً تفسير هذه الحالة من قبل العلماء لأن بالطبع من الصعب نقل إنسان إلى المختبر و متابعة ما يحدث له ، و هنا لا يوجد أي تفسير أخر غير المخ البشري المتحكم بكل شيء في حياة الأسنان ، و يعد أكثر التفسيرات منطقية لهذا الأمر أن من الطبيعي أن المخ هو الذي يعطي الأمر بكل شيء على سبيل المثال إذا قمت بتحريك يدك فهذا أمر من المخ أنت فكرت بتحريك يدك فهنا عمل المخ و أعطى أمر إلى اليد بالتحرك ، و أيضاً هذا الأمر يتعلق بالبصر حيث أن المخ به مراكز متخصصة للسمع و البصر و هنا المحتمل الأكبر أن يكون المخ تأخر في أدراك هذا الشيء لبضعة ثواني و ذلك بالطبع يعطي الشعور بأن هذا الأمر له ذكرى  ، و أيضاً هناك تفسير علمي لهذه الظاهرة يقول بوضوح أنه حدوث عدم مطابقة في المخ يجعله يخلط بين الإحساس بالماضي و الإحساس بالحاضر  ، إذن كل التفسيرات تثبت شيء واحد فقط أن هذا الأمر مجرد وهم خدعك به عقلك و ليس أكثر .

مراكز البصر و السمع في المخ

و تنقسم نظرية ديجافو إلى ثلاثة أنواع و هما :

النوع الأول :  هو الذي يشعر فيه الشخص أن هذا الموقف مر عليه و لكنه مجرد شعور

النوع الثاني :  و هذا النوع يكون فيه الشخص متأكد أن هذا الموقف حدث من قبل و يقسم على هذا

النوع الثالث : و هو أيضاً تم ذكره من قبل و هو الذي يشعر فيه الشخص أنه داخل هذا المكان من قبل و يعتبر هذا هو أغرب الأنواع لأنه دائماً يحدث عند الدخول إلى مكان لم تكن ذهبت إليه أبداً من قبل .