اضرار أفلام الرعب على الصحة

يفضل الكثيرين مشاهدة أفلام الرعب لما تحمله من الإثارة والتشويق حيث أن هنالك عدد من الأفلام تستند على حقائق علمية ويحصل المشاهد على معلومات مشوقة ولكن هل فكرت يومًا في أضرار مشاهدة أفلام الرعب على الPurdue University صحة وهل تخيلت يومًا أن لتلك الأفلام أضرار..!!  في دراسة حديثة قام بها البروفيسور  Glenn Saprks في جامعة كانت الدراسة حول تأثير مشاهدة أفلام الرعب على جسم الإنسان وأثبتت الدراسة عدد من النتائج أن مشاهدة أفلام الرعب تتسبب في مخاطر منها انخفاض درجة حرارة الجسم وارتفاع معدل ضربات القلب وتعرق اليدين والمساهمة في انقباض العضلات وارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي مع حدوث قشعريرة ووقوف شعر الجسم بالتالي فمشاهدة أفلام الرعب لها تأثير قوي على صحة الإنسان .

أضرار مشاهدة أفلام الرعب : عند مشاهدة افلام الرعب فأنت تعرض جسمك لزيادة احتمال تكوين الخثرات الدموية في دراسة تم إجراءها عام 2015 في جامعة The University of Leiden وجد أن مشاهدة أفلام الرعب تعطي فرصة لتكوين الخثرات الدموية تم إجراء البحث على عينة مكونة من 24 شخص بعد مشاهدتهم لفيلم رعب أظهرت الفحوصات المعملية لهم زيادة إفراز البروتين الذي تسبب في ظهور الخثرات الدموية حيث أشار البحث أن تصرف الجسم بتلك الطريقة نابع من فقدان كميات كبيرة من الدم بسبب تعرض الشخص لموقف صعب أو خطير يحدث تهديد له أثناء مشاهدة الفيلم.

عند مشاهدة أفلام الرعب تتفاقم مشاكل القلب خاصة لمن لديهم تاريخ مرضي بمشاكل القلب تتحول لظهور جلطات قاتلة لأن الخوف وحده يسبب الجلطة وكذلك التوتر الذي يتسبب في زيادة إفراز هرمون الادرينالين فيقوم بتضييق الدورة الدموية  مما يضطر القلب للعمل بإيقاع أسرع وأكثر قوة من أجل ضخ الدم لو كان الشخص لديه مشاكل في الأوعية الدموية تكون العواقب غير محمودة ، بجانب ذلك قد يتعرض المشاهد لتبول اللاإرادي أو الإصابة بسلس البول وهي من الحالات المرضية التي يصاب بها الأشخاص بسبب الرهاب أو الخوف الشديد من شيء ما خاصة الأطفال، لذلك يفضل عدم مشاهدة الأطفال نهائيًا لأفلام الرعب وحتى سن 18 عام لمحافظة على الصحة الجسمانية لديهم ، بجانب العنف والسلوك العدواني للشخص المشاهد لها والأضرار النفسية .

بالرغم من الأضرار التي تسببها مشاهدة أفلام الرعب إلا أنها ينطوي عليها عدد من الفوائد مثل المساهمة في حرق مزيد من السعرات الحرارية بسبب تدفق الأدرينالين بالجسم أثناء مشاهدة الفيلم التي تصل غالبًا لـ90 دقيقة مما يترتب عليه حرق 115 سعره حرارية وهي تعادل 30 دقيقة جري كما أن مشاهدة المجموع لفيلم الرعب زيادة كميات الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون بالتالي زيادة نبض القلب وتسريع وتيرة الأيض الخلوي بالتالي المساهمة في خسارة الوزن سريعًا من دون عناء.

تقلل مشاهدة أفلام الرعب التوتر وتساهم في التنفيس عن العواطف هو بمثابة متنفس لطرد العواطف المكبوتة والإحباط والتوتر قد تنعكس بشكل من الإيجابية على الفرد ، تساهم أيضًا في تعزيز قوة الجهاز المناعي بسبب زيادة كرات الدم البيضاء بشكل ملحوظ كرد فعل لان الأدرينالين يؤثر على جهاز المناعة   بطبيعة الحال، بجانب ذلك تحسين قوة الدماغ بسبب المواد الكيميائية التي يطلقها الجسم والنواقل العصبية الدوبامين (Dopamine)، السيروتينين (Serotonin)، الجلوتاميت (Glutamate) لها تأثير المواد المخدرة ولكن الإكثار من مشاهدة أفلام الرعب يتحول إلى إدمان لأن الجسم يريد تلك المركبات التي تحسن من نفسية الفرد، كما أنها تحسن من التجارب العاطفية للمشاهدين وتقلل من التوتر عند الفتيات ..

بشكل عام بالنسبة لمرضى ضغط الدم والقلب عدم التعرض لمشاهد الرعب والإثارة لأنها تساهم في تفاقم الحالة والأشخاص غير المصابون يجب الانتباه لأنها سلاح ذو حدين ضار ونافع..