من هي شهد سمان ؟

شهد سمان

بدأ عام 2017 الميلادي بحادثة ارهاب مروعة هدر بها الكثير من الدماء وفقدت الكثير من العائلات والأسر افراد كانت قطعة من روحها وعمت حالة من الحزن والأسى على عائلات الضحايا فاقتقاد الام والاب ل اولادهم يجعلهم اموات على قيد الحياة بداخلهم نار مشتعلة لا تخمد أبداً الا بفراق الدنيا والذهاب الى الاخرة بجوار اولادهم، وهذا هو ماتعيشه الان أسرة شهد سمان التي قتلت غدر على يد الارهاب الفاجر الذي لم يترك دولة الا وترك أبوابها وتسبب في سيل دماء من بها فلقد سقطت شهد متأثرة بعدة طلقات نارية اصيبت بهم من الارهابي الذي اقتحم المطعم التي كانت تمكث به في اسطنبول بتركيا وفارقت الحياة في الحال، تم تشيع جثمان شهد الى المملكة العربية السعودية ودفنت في المدينة المنورة ولكن ابكت الملايين من السعوديين،من هي شهد سمان؟!وماهو سبب تواجدها في اسطنبول تابع السطور القادمة ..

شهد سمان هي .. فتاة صغيرة ،شابة في مقتبل العمر عمرها لا يتجاوز 26 عام، برغم من ان عمرها صغير الا انها كانت تقضي جميع اوقاتها في رفع الظلم عن اي مظلوم وكانت تتفرغ للدفاع عن قضايا الظلم فكانت لها بصمة في حياتها وحتى بعد موتها تركت بصمة ايضا من خلال تلك الكلمات الاخيرة التي تركتها على حسابها على سناب شات خاصة بعد ان وعدت جميع متابعيها واصدقائها بقتح صفحة بيضاء مع بداية العام الجديد ولكن كانت لا تعلم ان هذه الصفحة البيضاء سوف تلطخ بدمائها فقتلت غدر وهدر دمائها في اول يوم من السنة الجديدة التي كانت تنتظرها.

تفاصيل موت شهد سمان ؟!وسبب تواجدها في تركيا تحديدا بمطعم ريانا التي وقع به الارهاب؟! .. تبعا لتصريحات أسرة الشهيدة شهد رحمها الله تحديدا شقيقها ” سليمان سمان ” فإن سبب تواجد شهد في تركيا ماهي الى اجازة عمل وسياحة ومن اجل قضاء اوقات مليئة بالسعادة ولكنها انتهت بالحزن والأسى وبفقدان أغلى مايملك حيث يطلق عليها هو وابيها اسم الملاك البرئ وكان من المفترض ان تنتهي هذه الأجازة في نهاية الأسبوع الأول من العام الجديد، أما عن سبب تواجد شهد بداخل مطعم ريانا بأسطنبول الذي وقع فيه الأرهاب فهي كانت بأنتظار خالها وابنته الصغيرة من أجل قضاء ليلة رأس السنة وتناول العشاء بالمطعم ولكن لم يتمكن خالها من الوصول اليها بسبب ازدحام الطرقات ولكن في الحقيقة عدم وصول خالها اليها كان ترتيب من الله سبحانه وتعالى الذي اراد ان يبقى على قيد الحياة هو وابنته واراد ان تنتهي حياة شهد.

والدة شهد سمان ووصول خبر وفاة ابنتها .. علمت الاسرة خبر وفاة ابنتها بشكل رسمي عن طريق القنصلية السعودية في إسطنبول حيث اخبرت والدها ان شهد واحدة من شهداء هجوم اسطنبول الارهابي ولعل عائلتها كانت تعلم الخبر من قبل لان والدها بمجرد ان علم بتفاصيل الهجوم الارهابي تواصل مع خالها وعلم ان ابنته كانت بداخل المطعم فبدأ يتصل على هاتفها الشخصي وعندما لم يجد استجابة منها تأكد ان ابنته من المصابين ، تواصلت مع اسرة الضحية ايضا السفارة التركية من اجل جثمان الفقيدة وبالفعل استلم ابيها وشقيقها جثمانها في المدينة المنورة في حالة حزن شديدة ابكت السعودية باكمالها ..

نشاطات شهد سمان الاخيرة .. اخر كلمات شهد سمان كانت على سناب شات قبل نهاية عام 2016 كانت تتمنى لكل محبيها ومتابعيها سنة مليئة بالحب والطمأنينة بدون أوجاع وذلك عن طريق رسالة خاصة تركتها على حسابها الخاص .. كانت لا تعلم انها سوف ترحل مع رحيل قطار هذا العام. .

اخيرا..  رحمها الله واسكنها الجنة ، ولكن نتسائل دائما الى اي متى سوف يستمر هذا الارهاب الاسود الذي غيم على العالم وافقد الكثير من الاسر اروحها، شهد سمان ليست ضحية اسطنبول الوحيدة ولكن هناك الكثير من الاباء والامهات فقدوا ابنائهم في هذا الهجوم الارهابي الذي لا يوجد له اي مبرر الى الان سوى نشر الارهاب وفزع القلوب.